الأربعاء 2019-09-26 01:45:15 سياسة
وزير الخارجية السوري يؤكد أن لجنة مناقشة الدستور ستكون بقيادة سوريا
المعلم: إذا استمر التآمر من دول العدوان على سوريا فإن عمل اللجنة الدستورية سيتعرقل
سيريالايف

قال وزير الخارجية وليد المعلم إن "لجنة مناقشة الدستور ستكون بقيادة سوريا دون تدخل خارجي ودون تحديد جدول زمني"، مشددا على أن "الأمم المتحدة لا تتدخل في جوهر النقاش ومهمتها تيسير عمل اللجنة ."

وكشف المعلم في مقابلة مع التلفزيون السوري أن "الموعد المبدئي لبدء عمل اللجنة الدستورية هو 30 تشرين الأول المقبل."

وأكد المعلم أنه "إذا استمر التآمر من دول العدوان على سوريا فإن عمل اللجنة الدستورية سيتعرقل."

وتابع المعلم حديثه قائلا "الحديث عن دساتير مسبقة هو أمر مرفوض"، مشيرا إلى أن "الضامن الأساسي هو موقفنا، عندما نشعر بوجود أصابع خارجية في عمل اللجنة الدستورية سنتوقف عن الحديث."

وكان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، أعلن الاثنين، الانتهاء من تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا، وذلك بعد زيارة أجراها المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، التقى خلالها المعلم.

وقال المعلم “إن موقفنا مبدأي، وكان أمر البت بتشكيل اللجنة، متوقف على الآخرين، حين وافقا، تشكلت اللجنة."

وتضم اللجنة الدستورية 3 مجموعات، وكل مجموعة تضم 50 شخصاَ ، الأولى تمثل الحكومة السورية ، والثانية تمثل "المعارضة"، والثالثة تمثل جماعات المجتمع المدني يختارها المبعوث الأممي .

يذكر أن تشكيل اللجنة الدستورية يأتي بعد حوالي عامين على مفاوضات مطولة تحت إشراف الأمم المتحدة، سادها خلاف على قائمة المجتمع المدني و6 أسماء من المشاركين فيها، إلا أن بيدرسون أكد أن مشكلة الأسماء قد حُلت.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020