الثلاثاء 2019-09-24 16:01:17 محليات
انتشار عمليات "الإجهاض الجنائي وترميم غشاء البكارة" في سورية
ونقيب الأطباء: "لا يجوز تجريم الطبيب في حال كان الغرض "إنساني"
سيريالايف

أكد نقيب الأطباء في سورية "يوسف أسعد" انتشار عمليات الإجهاض وعمليات ترميم غشاء البكارة عند الفتيات في المجتمع المحلي.

ووفقاً لصحيفة الوطن فإن أسعد عزا سبب هذا الانتشار لانتشار جهاد النكاح لا سيما في مناطق سيطرة المسلحين، وتعدد الأزواج كون المفاهيم الأخلاقية مغلوطة في هذه المجتمعات، وذلك حسب وصف "الأسعد".

وبيّن أسعد أن الإجهاض الجنائي ممنوع شرعاً كما هو ممنوع في القانون السوري، موضحاً أنه تتم محاسبة الطبيب الذي يقوم بهذه العمليات لكونها تعتبر قتل نفس، لافتاً إلى عدم وجود نسبة معينة عن عمليات الإجهاض الجنائي والترميم لعدم وجود ثقافة شكوى في مجتمعنا، مضيفاً "المعلومات وحدها لا تكفي إذ يجب معرفة اسم الطبيب والعملية التي قام بها لأخذ ذلك بعين الاعتبار".

وتابع "بالنسبة لعلمية ترميم البكارة، فإن مثل هذه العمليات تكون سرّية بين الطبيب والفتاة للحفاظ على سمعتها، لأن بعض المجتمعات تربط موضوع الشرف بهذا الغشاء، لذلك تقوم الفتاة التي تورطت أو غرر فيها بهذه العملية لحماية نفسها من القتل".

وأضاف "برأيي لا يجوز تجريم الطبيب أو اتخاذ أي إجراء بحقه عندما يقوم بعمليات ترميم غشاء البكارة، بغاية إنسانية لحماية الفتاة من القتل".

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019