الأربعاء 2019-09-05 01:08:07 محليات
ازدياد عدد الوفيات بسبب القفز في نهر العاصي
مياه العاصي ..."لعنة الموت الحموية "
سيريالايف

توفي خلال العام الحالي عدد من الشباب في مدينة حماة نتيجة قفزهم في مياه نهر العاصي من أعلى النواعير أو من مناطق مرتفعة دون مراعاة أدنى شروط السلامة أو نتيجة اقترابهم من سرير النهر.

ويطلق على عملية القفز التي يقوم بها الشبان من أعلى النواعير اسم “النكسة الحموية” لما لعملية القفز من خصائص وهي ضم القدمين وترك اليدين مفتوحتين وأثناء القفز يتم ضمهما إلى الجسد حتى يصل إلى مياه النهر، ومن ثم يبدأ السباحة.

واعتاد اهالي المدينة منذ عقود وخصوصا الشباب منهم على القفز من مناطق مرتفعة باتجاه مياه النهر ما يعرض حياتهم للخطر.

وبين العقيد ثائر حسن قائد فوج إطفاء حماة لتلفزيون الخبر أن” عدد حالات الوفيات نتيجة الغرق في نهر العاصي بلغت عشرة حالات منذ بداية العام الحالي، توزعت بين المدينة وبعض القرى الجنوبية كما حدث في قرية جرجيسة في تموز الماضي حيث غرقت سيدة وطفلين نتيجة انزلاقهم في مياه النهر”.

وأضاف الحسن أنه “هناك عدد من الحالات حدثت الوفاة قبل النزول في ماء النهر نتيجة الانزلاق من أعلى النواعير والارتطام بالأرض ما يؤدي فورا إلى الوفاة”.

وأشار الحسن إلى أن” نهر العاصي غير مناسب للسباحة من عدة نواحي وغير صالح للقفز من مسافات مرتفعة ما يشكل خطرا على حياة الشباب الذين يقومون بالسباحة فيه”.

وطالب عدد من أهالي حماة عبر تلفزيون الخبر “الجهات المعنية بمنع السباحة في مياه العاصي وفرض غرامات على كل من يقفز من النواعير أو من الجسور نحو المياه حفاظاً على حياة الشباب”.

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019