الأحد 2019-09-01 16:49:21 محليات
الجندرما التركية تستهدف بالقنابل المسيلة للدموع والرصاص الحي المظاهرات الحدودية
اختناق 50 متظاهراً سورياً عند الحدود التركية

استهدف حرس الحدود التركي بالقنابل المسيلة للدموع المظاهرات التي قام بها سوريون عند معبري باب الهوى وأطمة.

الاستهداف التركي هذا نتج عنه اختناق 50 متظاهراً على الأقل، في حين أحرق المتظاهرون أنفسهم صوراً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبحسب مواقع إخبارية وبعض الناشطين فإن الجندرما التركية أطلقت الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين في معبر “باب الهوى”، قبل أن تلقي عليهم قنابل الغاز المسيلة للدموع التي تسببت بحالات اختناق أغلبها من الأطفال والنساء.

مصادر محلية أخرى أكدت أنه تم إسعاف المصابين بالاختناق إلى المستشفيات، في حين لجأ البعض لغسل رؤوسهم بالمياه، وذكرت وكالة “سمارت” أن مراسلها “باسل حوا” كان أحد المصابين بالاختناق.

واقتحم المتظاهرون المعابر الحدودية مع “تركيا” يوم أمس احتجاجاً على ما وصفوه بالتجارة التركية بهم.

مظاهرات الحدود التركية تعد مشهداً غير مألوف من ناحية الاحتجاج على تركيا التي على مايبدو أنها بدأت تخسر جزءا ًمن صورتها التي عملت على تكوينها خلال الفترة الماضية عبر سياسة تتريك ممنهجة اعتمدتها في الشمال السوري، وهو مشهد فيه الكثير من المعطيات الجديدة التي تشير إلى خطاب جديد للشارع مفاده أن كل الدول تبحث عن مصالحها حتى تلك التي كنا نظنها معنا.

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019