الخميس 2019-07-04 21:17:55 حوادث
طفل سوري بالحادية عشر عاماً يفارق الحياة وهو يلعب كرة القدم
ومن الكرة ما قتل. عاشق لتشرين يتوفى بسبب كمية المياه الزائدة أثناء اللعب
سيريالايف

توفي الطفل مهند عساف ابن ال 11 عام _وحيد والديه_ يوم الأحد الساعة 7 مساءا في مدرسة العلوم التطبيقية بينما كان يلعب كرة القدم مع أصدقاءه.

وبحسب تلفزيون الخبر الذي نقل كلام والدة الطفل فإن ابنها الوحيد أخبر اصدقاءه قبل وفاته بشهرين أنه إذا مات يتمنى ان يدفن مع قميص نادي تشرين الذي احبه.

وقال والد الطفل إن "مهند ابنه الوحيد من مواليد 2008 كان يعشق كرة القدم ويعشق نادي تشرين وكان يقول أنا بموت بنادي تشرين وهو لا يعاني من اي مرض سابق لكنه شرب ماء كثيرا خلال اللعب”.

وأضاف "كان يلعب مع أصدقائه في مجمع المدارس التطبيقية يوم الاحد السابعة مساءا لكنه شرب ماءا بكمية كبيرة فأصابته نوبة قلبية بحسب تقرير الطبيب الشرعي".

وتابع " كان عريف مدرسة "عدي حمود" محبوباً من كل زملاءه ومعلماته، اشترى طقم فريق تشرين وكنت سأسجله بنادي تشرين لكنه رحل قبل ذلك.

وأردف "كان مهند يعشق الكرة لدرجة انه عندما ينام يضعها معه في السرير وعندما يأكل يجلس على الكرة ويقول اموت فدا الكرة ويذهب دايما الى الملعب يشاهد مباريات نادي تشرين ويعلق علمه دائما في المنزل ".

وأضاف ” نحن من حلب اتينا الى اللاذقية منذ 7سنوات وكان قبل شهرين قال لأصدقائه "إذا متت بدي وزع أغراضي للفقراء لكن قميص نادي تشرين أريد دفنه معي.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020