الثلاثاء 2019-06-04 23:24:03 محليات
داعش يعلن مسؤوليته عن حرق المحاصيل في شمال شرق سورية
عشرات من الدونمات لزراعة القمح والشعير هدف التنظيم الإرهابي
سيريالايف

أعلن تنظيم “داعش” مسؤوليته عن الحرائق التي اندلعت مؤخراً في شمال شرق سورية والتي طالت محاصيل القمح والشعير .

ونشرت صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم في عددها “184” الصادر أمس الجمعة 31 من أيار، تقريرا أحصت من خلاله الأراضي الزراعية التي أحرقها التنظيم في مناطق الرقة والحسكة وريف حلب.

وأوضح التقرير، أن أحد الحرائق طال محاصيل زراعية لمسؤول المجلس المحلي في الحسكة، بالقرب من جبل كوكب، إضافة إلى محصول زراعي لإحدى المجموعات التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في بلدة مركدة، وعشرات الدونمات الأخرى من الشعير لعنصر آخر في قرية الزرقة بريف الحسكة.

كما أحرق مناصرو التنظيم نحو خمسة آلاف دونم من القمح في قرى زين المبرج وأما مدفع، بريف الحسكة، وكذلك أحرقوا محاصيل في قرية الدردارة بمنطقة تل حميس، وعشرات الهكتارات العائدة لأحد أعضاء لجنة المصالحة بجبل كوكب بريف الحسكة، بحسب الصحيفة.

التقرير جاء بعد حرائق واسعة شهدتها مناطق شمال شرق سوريا منذ الأسبوع الماضي، حيث التهمت آلاف الدونمات من حقول القمح والشعير.

ونشبت الحرائق في كل من محافظة الحسكة، التي تعتبر خزان القمح في سوريا، إضافةً إلى محافظة الرقة وقرى وبلدات الريف الشرقي لحلب.

وتوعد التنظيم بمتابعة عمليات إحراق المحاصيل الزراعية.

وخسر تنظيم “داعش” معظم مناطق نفوذه في سوريا بعد حملات عسكرية نفذها الجيش السوري، و”قسد، إذ يتمركز مقاتلوه في الوقت الحالي في جيب صغير في البادية السورية،

إلا أن ثمة تخوفات من وجود خلايا نائمة في بعض المناطق التي كانت خاضعة لسيطرته، خصوصا في شمال، وشمال شرق سوريا.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019