الأربعاء 2019-01-23 17:56:36 جامعات ومدارس
طلاب "تشرين" يطالبون بتشغيل التدفئة أثناء الامتحان والمعنيين: "المشكلة بسبب الحرب"
طلبة جامعة تشرين:" متى سنشعر بالدفء؟"
سيريالايف

نقلت العديد من الوسائل الإعلامية شكوى تقدم بها طلاب جامعة تشرين بمحافظة اللاذقية بسبب البرد الذي يعانون منه خلال تقديم موادهم الامتحانية، مطالبين المسؤولين تشغيل التدفئة أثناء التقديم.

ووفقاً لتلفزيون الخبر فإن أحد الطلاب المشتكين تساءل عن سبب عدم تشغيل التدفئة في القاعات؟، مضيفاً:" متى سنشعر بالدفء ونحن في منتصف شهر كانون الثاني والبرد على أشده؟".

وقال طالب آخر “نذهب إلى الامتحان، و نعلم ما ينتظرنا، برد قارس جداً داخل القاعات الامتحانية، لا ندري ماهو سبب عدم تشغيل التدفئة”.

وأضاف الطالب “هذا ليس العام الأول الذي تغيب فيه التدفئة عن المدرّجات والقاعات الجامعية، إن الوضع على حاله منذ أعوام في جامعة تشرين”.

من جانبه، قال مدير الشؤون الهندسية والخدمات في جامعة تشرين الدكتور سائر صليبة إن موضوع التدفئة شائك، لأنه نتيجة للحرب والتقنين في توزيع المحروقات لم يتم تشغيل الشبكة منذ نحو ستة أعوام في الجامعة، وذلك وفق ما نقله تلفزيون الخبر.

وأضاف د.صليبة “هذا العام بتوجيه من رئيس جامعة تشرين، الدكتور بسام حسن، بدأنا بعملية صيانة الشبكة لتشغيل التدفئة قدر المستطاع"، موضحاً أن الجامعة بدأت بعملية صيانة وتجريب للشبكة الموجودة حالياً في الكليات، ونتيجة لأنها متوقفة عن العمل منذ سنوات فهي تحتاج إلى جهد مضاعف لتشغيلها”.

يذكر أن الطلاب الجامعيين بدأوا امتحاناتهم مع بداية شهر كانون الثاني، بالتزامن مع عدة عواصف مطرية متتالية شهدتها المدينة، وازدياد الحاجة إلى تدفئة القاعات الامتحانية، كي يتمكن أكثر من 1500 طالب جامعي من تقديم امتحاناتهم وهم يشعرون بالقليل من الدفء.

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019