الأحد 2018-12-30 21:00:29 محليات
محلات البالة في حلب بطريقها للتسكير بعد "حملة الجمارك"
مخالفة تصل قيمتها ل 3500 ليرة عن كيلو "البالة" المهربة
سيريالايف

صادرت ضابطة الجمرك بمدينة حلب أقمشة مهربة بمبلغ وصل إلى 50 مليون ليرة، ما دفع هذا الفعل أصحاب محال الألبسة المستعملة "البالة" لإغلاق محلاتهم والتفكير جدياً بتغيير المهنة.

خبر المصادرة أثار الانقسام في "السوق الحلبي" بين مؤيد وآخر معارض، إذ أن حملة الجمارك تستهدف كل ما هو مهرب وليس مقتصراً فقط " على الٌأقمشة" المذكورة، ولأن الألبسة الأوربية المستعملة تدخل البلد بواسطة التهريب، فهذا سيعرضها إلى المصادرة ودفع غرامة مالية تقدر بـ 3500 عن الكيلو غرام واحد.

وتنشط في أسواق حلب تجارة الألبسة المستعلمة وخاصة عند شارع "نزلة ادونيس" القريب من جامعة حلب، وتعتبر "البالة" التوجه الرئيسي لسكان المدينة في ظل غلاء الألبسة العادية.

موضوع البالة من أهم المواضيع التي ناقشتها الحكومة ودفعتها إلى إصدار قرار يمنع هذه التجارة قبل أن تصدر قرار التراجع عنه.

وذكر موقع "داماس بوست" أن عدة معابر للتهريب في ريف حلب الشمالي الشرقي باتجاه مدينة منبج ومعبر في ريف حلب الشمالي باتجاه مدينة اعزاز ومعبر في ريف حلب الجنوبي الغربي باتجاه ريف إدلب وهي مشهورة ومعروفة ويمكن أن نطلق عليها بوابات حدودية لحجم السيارات العابرة، اضافة إلى البضائع الداخلة أو الخارجة والمواطنين العابرين، وينقسم الحلبيون في رأيهم بشأن هذه المعابر فمنهم من يعدها نعمة لأنها باب لتأمين المواد الأولية والبضائع والمواد الغذائية ريثما يتعافى القطاع الصناعي والتجاري في حلب، ومنهم من يعدها نقمة وتخريباً لاقتصاد الوطن .

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019