0 2014-03-04 15:39:25 صورة من الشارع
الطفولة تموت في ساحة الشهداء "المرجة"بين صراخ الأرواح النائمة
التشرد بمعناه المادي المكلف وقضية ألم .

التقطت عدسة "سيريالايف" صورة لأحد الأطفال في دمشق بحالة يرثى لها عوضاً عن نومه العميق متجاهلاً جميع الأصوات المحيطة به مكوناً بذلك عالمه الخاص الافتراضي . 

الطفل النائم" قصة يومية يراها السوريون في طرقات العاصمة "دمشق" دون أن تستدعي الإنسانية التي فقدت منذ اندلاع الصراع المسلح في سوريا بحسب العديد من الآراء .

"الطفل المتشرد" كما اطلق عليه السكان المحليون للمنطقة معربين عن انزعاجهم منه مؤكدين انه "منظر غير حضاري", أعتبره "محمد" ممن التقاهم "سيريالايف" أشرف ابناء الشعب السوري حيث أنه لم يعمد إلى حمل سلاح ليحارب به أبناء وطنه" ولا تجاراً للمواد الممنوعة كالمخدرات وغيرها .

الصورة التقطت في ساحة الشهداء "المرجة" كما أطلق عليها التاريخ ,إلا أن الجوع الواقع اليومي للأطفال السوريين حرمهم من طفولتهم اليومية ,حيث ان معظمهم أصبحوا ارباب أسر بعد تهجيرهم من مناطقهم.

سيريالايف-تصوير وأعداد: حسين العزور-دمشق

 كلمة لابد منها

"إني أفتقد الإنسان، إني أبكي "دمشق" ... ما ذنب الطفولة ؟ بت أبغض البشرية بحق ,ولا شكر لكم".

رئيس التحرير: محمد حمّاد

 
جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020