0 2011-10-04 06:26:23 سياسة
الخارجية الروسية تدين بشدة العملية الإرهابيةالتي راح ضحيتها "سارية حسون"
روسيا تدين بحزم هذه الأعمال الإرهابية وتتقدم بتعازيها إلى المفتي حسون وذوي الضحايا الآخرين

أدانت وزارة الخارجية الروسية بحزم الأعمال الإرهابية التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة في سوريا والتي راح ضحيتها أمس الطالب سارية حسون نجل المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون والدكتور محمد العمر الأستاذ في جامعة حلب.

وقالت الوزارة في بيان لها اليوم: "إن روسيا تدين بحزم هذه الأعمال الإرهابية وتتقدم بتعازيها إلى المفتي حسون وذوي الضحايا الآخرين مؤكدة أن مثل هذه الأساليب الإرهابية بوصفها جزءا من الاستراتيجية الهادفة إلى تقويض النظام القائم في سورية بواسطة السلاح تستثير مجابهة خطيرة قد تصل إلى حد الحرب الأهلية الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى عواقب مدمرة لسورية وللمنطقة بكاملها".

ولفتت الوزارة إلى ان هذه الجريمة ليست الأولى من نوعها وإنما وقع خلال الأسابيع الأخيرة عدد كبير من الاغتيالات للمواطنين المدنيين وأفراد أسرهم الذين يدعون إلى اعتماد طريق الحوار السلمي للخروج من الأزمة الراهنة حيث طالت هذه الاغتيالات علماء وأساتذة وغيرهم من موظفي الدولة والمثقفين السوريين.

ودعت الخارجية الروسية جميع القوى البناءة في المعارضة السورية إلى الابتعاد عن أساليب الإرهاب والعنف وانتهاج طريق الحوار مع القيادة السورية باعتباره السبيل الوحيد لتحقيق أماني الشعب السوري بمستقبل أفضل وضمان السلام والاستقرار والازدهار في سوريا.

سيريالايف

 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2019