من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 24 حزيران 2019   الساعة 21:43:25
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   وزارة التربية تلغي نتائج امتحن مادة علم الأحياء بمدينة سقيلبية    مصرف سوريا المركزي يستبدل 4 مليون من الأموال المشوهة    إدارة الفورسيزنز تنهي عملها في دمشق بعد 14عام من الخدمة    الرئيس الروسي يؤكد ان روسيا لا تتاجر بمبادئها وحلفائها ومصالحها    ما يسمى بحكومة الإنقاذ الإسلامية تمنع الطلاب من امتحاناتهم    الحكومة تستورد 100 ألف طن من السكر الفترة المقبلة    التربية تلغي نتائج امتحان مادة الرياضيات في مركزين بحماة    أسعار العقارات تبلغ أوجها...والأجارات "لا ترحم"    مشعوذ يتسبب بقتل فتاة بحجة استخراج الجني الرابع    تسريب أسئلة امتحانية في إحدى كليات جامعة دمشق يطيح بالعميد ولا تعليق من قبل المعنيين
توضيح خاص بشأن قرار السياحة بمنع تقديم المشروبات الكحولية ليلة القدر
فهم خاطئ وغير منطقي وربط القرار بالتعصب والتطرف!
سيريالايف

أثارت وزرارة السياحة عاصفة من ردود الأفعال حيال القرار الأخير الذي أصدرته بشأن منع تقديم المشروبات الكحولية إلى جانب منع إقامة الحفلات الغنائية ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.

ونشر العديد من المواقع الإخبارية المحلية توضيحاً خاصاً يبين ماهية القرار والدوافع التي كانت السبب الرئيسي في إصداره، وهذا ملخص تقرير التوضيح نتركه كاملاً بين أيديكم:

تناقل السوريون خلال اليومين الماضيين صورة لتعميم صادر عن وزارة السياحة بتوقيع معاون الوزير، ينص على منع تقديم المشروبات الكحولية والحفلات الفنية في المنشآت السياحية ليلة السابع والعشرين من رمضان.

واحتوت بعض التعليقات على تكرار لآراء وتقييمات عشوائية غير المستندة إلى أي معرفة مسبقة بخلفيات هذا التعميم، وربطته بأسباب لا علاقة له بها، ومن هذه الآراء (التخمينات) ما ربط التعميم بقانون الأوقاف الذي آثار الجدل قبل أشهر، وترددت كثيراً على مواقع التواصل الاجتماعي عبارة (أول غيث قانون الاوقاف)، حتى ان البعض ربطه بالتعصب والتطرف.

ولتوضيح الصورة ومعرفة السبب الحقيقي وراء هذا التعميم أوضح المستشار القانوني الأستاذ يوسف الباشا الذي أن هذا التعميم شكلي وإجرائي وهو يصدر سنوياً في نفس الموعد، وهو من نوع التعاميم الحكومية التي يمكن أن نطلق عليها اسم التذكير (مثل تعاميم العطل الرسمية وبدء التوقيت الصيفي والشتوي وغيرها، وذلك وفق ما نقله موقع داماس بوست.

وهذا التعميم يستند إلى مرسوم تشريعي صادر في عام 1952 (أثناء رئاسة فوزي السلو) والمستند بدوره لقانون صادر عام 1949، والمرسوم ينص على منع تقديم الكحول وإقامة الحفلات الفنية في الاماكن العامة في أربعة أيام في السنة وهي: السابع والعشرين من رجب (وقد اوردها المرسوم بالتاريخ وليس بالاسم لأنها غير محسومة شرعاً إن كانت ليلة الاسراء والمعراج او ليلة المبعث) والمولد النبوي، وليلة النصف من شعبان، وليلة 27 رمضان (أيضاً لم يسمها المرسوم ليلة القدر لأسباب شرعية (.

والقصد من هذا المرسوم هو احترام مشاعر الناس في تلك الليالي المقدسة، حيث من غير المناسب أن يكون الناس ذاهبون جماعياً إلى دور العبادة للاحتفال بالمناسبات الدينية، فيما يكون غيرهم يحضرون حفلاً فنياً ويشربون الكحول، سيما وان القانون السوري (المعدل) يشترط الترخيص لمحلات بيع الكحول أن تبتعد عن دور العبادة (بجميع انواعها) 75 متراً.

ولفهم روح القانون أكثر فقد جرى العرف والبروتوكول أن الاحتفالات الدينية بهذه المناسبات الأربع وفي جميع الدول الإسلامية يحضرها عادة حاكم البلاد على مر التاريخ (رئيس الجمهورية في سورية أو من يمثله)، لانها تعتبر احتفالات عامة.

وليست سورية هي البلد الوحيد الذي يطبق هذا القانون، فهو بالأصل عثماني ومطبق في تركيا ومصر وتونس والجزائر والمغرب والعراق وغيرها من الدول التي تسمح ببيع الكحول في الأوقات الاخرى من السنة.

 

الأربعاء 2019-05-29 | 21:35:07
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©