من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : السبت 15 حزيران 2019   الساعة 19:38:52
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   السلطات التركية تستمر بمسلسل رقة القمح    روسيا تستقبل الكرز السوري بعد اغلاق الأسواق الاوربية لأبوابها    السعودية تفتتح أول ملهى_ليلي "حلال" على أراضيها!    بين السفر خارج البلد والبقاء فيها...الحرب السورية تلقي بثقلها على أهل الفن    المحروقات تنفي صدور أي قرار لإلغاء خدمة المسافر    زخاروفا توضح أسباب فقدان الغرب اهتمامه بسوريا    وزارة التربية تشدد إجراءاتها الحازمة بخصوص الامتحانات    مؤسس الدولة العثمانية سبباً في دعوات المصريين لحصر أموال السوريين المستثمرين    هجوم "برغشي" غير مسبوق يستهدف الأجواء السورية ومضدات "البلدية" ستتصدى    آلاف من النساء والمسنات عرايا في الشواطئ لكن ليس بهدف التعري الجسدي
صحافة المواطنين
في هذه الحرب "عمى ألوان"..
نمرّ على أسماء القتلى كما يمر الماء على الزجاج.. لا نحدث أثراً.. قد نقلق سكون الهواء المحيط بماديتنا.. ونتلو عليهم دعاء الرحمة.
 
نمر على أسمائهم ونشرد في أرقامهم.. ونفكر.. نفكر بقسوة من وضعه، أقلبَ الجثث وجمع الأشلاء، ثم غسل يديه وكتب رقم ؟.
 
ما أعظم لا مبالاة الرقم وبروده، قد تلهينا صورة التقطها رجل أُصيب بعمى ألوان، عن سابق إصرار ودراسة، ليقسم العالم لديه إلى لونين، أحمر أو أخضر.
 
رفض سابقاً أن يرى شعاع شمس وقرص عسل في عيني.. أصر على خضرتهما.. وأقسم بعدها أن الأخضر وحده حق. 
 
أقبح ما في هذه الحرب عمى الألوان.. فأمام بكاء طفل لا مكان للضوء، كل شيء ينكسر قبل الوصول، يتكسر.
 
كل ما في هذه الحرب قبيح.. حتى ركام نصرها ورمادية لونه، عادت الطفلة.. ولكنها لن تبقى طفلة، هي عجّزّت.. جمعت كل الشدات في اسمها وحرقت جدائلها.. فكيف يعود اللون لحدقاتها.. هذا كل ما أستطيع قوله في الحرب.

 

 
بقلم: رهام شاش
الثلاثاء 2017-12-19 | 15:58:21
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©