من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 15 كانون أول 2019   الساعة 20:20:00
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   وزير الدفاع اللبناني يحمل اللاجئين السوريين مسؤولية الأزمة الاقتصادية    سخط شعبي بسبب فيديو لأحد أعضاء مجلس الشعب    بئري نفط "شريفة" يعودان للخدمة مجدداً    وفاة سيدة سورية حامل بشهرها الخامس اختناقاً بالغاز    درب التبانة تضرب رقماً فلكياً جديداً    بعد قرار الجامعة..برلماني يصف المؤسسات الدينية "بكهنة آمون"    ب9 طعنات في الصدر والقلب رجل يفارق الحياة في جبلة    الجعفري يؤكد عدم تلقي سورية دعوة لحضور قمة إسطنبول    مشروع قانون قدمه مهاجر ونقلته صحيفة محلية يثير التهكم بين الأوساط "المغتربة"    مجهلون يغتالون رئيس بلدية بريف درعا الغربي
الجيش السوري يثبت تواجده في ريف الحسكة الغربي
الجيش يدخل صوامع عالية على اوتستراد الحسكة_حلب
سيريالايف

عزز الجيش السوري نقاط انتشاره في ريف الحسكة الغربي بعد دخوله لمواقع جديدة وتثبيت تواجده في العديد من القرى.

وأكدت الوكالة السورية للأنباء "سانا" دخول الجيش للصوامع العالية على اوتستراد الحسكة_حلب الدولي، حيث ثبّت مجموعة من النقاط في القرى المحيطة لتعزيز "حالة الأمن" وتسهيل "عودة الأهالي".

وذكرت "سانا" أن دخول الجيش إلى صوامع عالية "يأتي في إطار مسؤولياته الوطنية في الدفاع عن جميع أراضي سورية وحماية الأهالي وتأمين الطرقات ما ينعكس إيجابا على الحياة العامة في المدن والبلدات والقرى في المحافظة".

وأوضحت الوكالة أن صوامع عالية تمثل نقطة مهمة "والدخول إليها خطوة استراتيجية بالنسبة لتقدم الجيش لكونها تشرف على مساحات واسعة من الطريق الدولي وبالتالي تتيح القدرة على حمايتها ما ينعكس إيجابا على سهولة الحركة بعد استكمال عمليات التقدم باتجاه القرى والمناطق الواقعة على الطريق الدولي وفتح مجموعة من الطرق الموازية للطريق الدولي عبر الدخول إلى قرى الكوزلية وتل اللبن وأم الخير وصولا إلى منطقة الصوامع".

كما أشارت "سانا" إلى أن وحدات من الجيش "عززت وجودها في محيط الصوامع وثبتت مجموعة من النقاط المتقدمة كما ثبتت نقاطا في قرية السويسة جنوب غرب وشرق الصوامع وفي قرية أنجودية غربها".

وفي تصريحات للوكالة، أكد عناصر الجيش العربي السوري من داخل صوامع عالية "إصرارهم على مواصلة التقدم حتى استعادة جميع الأراضي وتطهيرها لإعادة الأمن والاستقرار إليها ومساعدة الأهالي بالعودة إلى منازلهم وقراهم التي شردوا منها بفعل العدوان التركي".

وتأتي هذه التحركات في إطار مساعي الجيش السوري للتصدي لما تعتبره دمشق عدوانا تركيا في شمال شرق البلاد.

وأطلقت تركيا يوم 9 أكتوبر، عملية "نبع السلام" العسكرية شمال شرق سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من واشنطن في إطار حملة محاربة "داعش".

واعتبرت السلطات السورية هذه التحركات خرقا لسيادة البلاد وأرسلت قوات للسيطرة على عدد من المدن والبلدات الكبيرة هناك، بعد التوصل إلى تفاهمات حول هذا الشأن مع "قوات سوريا الديمقراطية" بوساطة من الجانب الروسي، واتفاق حول هذا الشأن بين روسيا وتركيا يوم 22 أكتوبر، وسط زيادة المخاوف من اندلاع اشتباكات بين الجيشين التركي والسوري في ظل الخلافات الحادة بين دمشق وأنقرة.


 

الإثنين 2019-12-02 | 17:00:06
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©