من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 18 حزيران 2018   الساعة 19:00:29
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
أسعار العملات والذهب
آخر تحديث بتاريخ : 2017-11-29 11:11:55


العملة مبيع شراء
دولار 410 415
يورو 484 492
ريال سعودي 107 111
دنيار اردني 573 585
درهم اماراتي 110 113
دينار كويتي 1349 1376
الإسترليني 543 556
الذهب/1غ 12857/ع21 15000/ع18
كاريكاتير
   تونس بصدام ناري مع الإنكليز    الأردن "مالا مصلحة" بانفجار القتال في الجنوب السوري    الداخلية تلقي القبض على "سيد" سارقي الذهب    الدماغ لا يستطيع مقاومة الوجبات السريعة    رغم تأكيد الوازرة عدم قطع الكهرباء سبب غريب يؤدي لذلك في حماة    المعلم يبعث رسالة لنظيره العراقي بشأن الحدود    غرفة التجارة توجه رسالة غريبة للمواطن    اللاروخا في خطر    "فيفا" تدرس إمكانية رفع الحظر عن الملاعب السورية    مجلس سورية الديمقراطية مستعد للتفاوض مع الحكومة دون شروط
جامعات ومدارس
من دكتورة جامعية في حلب إلى "شحادة" بشوارع دمشق
صفحات الفسبوك: "وزارة التعليم تمنع دكتورة من راتبها لأسباب مجهولة"
سيريالايف

تداولت العديد من صفحات "الفيس بوك" السورية خبراً عن قيام مكافحة الاتجار بالأشخاص بجولة عملت من خلالها على مكافحة ظاهرة التسول والتشرد في مدينة دمشق.

الدورية ألقت القبض على سيدة في الخمسين من عمرها تدعى "أ_ن" وتم اصحابها إلى مبنى الإدارة، وبعد التحقيق معها تبين أنها كانت دكتورة جامعية بكلية الآداب في مدينة حلب.

السيدة أو "الدكتورة" أكدت أنه مع بداية الأحداث السورية عام 2011 تراجعت حالتها المادية خاصة بعد أن تم منعها من "الراتب" لأسباب تجهلها، مضيفة أن مجموعة أشخاص طردوها من منزلها في المدينة، الأمر الذي جعلها تذهب إلى دمشق لمناقشة مسألة الراتب في وزارة التعليم العالي.

وزارة التعليم العالي جعل الدكتورة "لا معلقة ولا مطلقة" ولم تعطها جواب بشأن الراتب، وبسبب نفاد ما لديها من أموال ونقود قام أصحاب الفنادق "بتقليعها" لتتجه إلى الحدائق وتتخذها كمأوى عدة سنوات.

الصفحات أضافت من خلال هذا الخبر أن السيدة كانت تحمل عدة قصاصات ورقية مكتوب عليها أسماء اشخاص "ادينت منون" مبالغ بسيطة مثل 200 ليرة، وعدة مطاعم كانت قد ارتادت إليهم ولم تدفع القيمة المالية المترتبة عليها جراء تناول الطعام، وعند سؤالها عن هذه القصاصات والأسباب التي دفعتها لهكذا عمل أجابت "أنا مو متسولة أنا دكتورة وقد دونت ديوني على هذه الأوراق".

الصفحات الفيسبوكية ذكرت بأن السيدة دكتورة جامعية في جامعة حلب وحاصلة على الماجستير في اللغة العربية عام 1987، وتقدمت للدراسات العليا ومن ثم الأطروحة ليتم ايفادها كمعيدة إلى جامعة حلب، ودرّست الطلاب الجامعيين مدة 16 سنة، ولم يتسنى لصحيفة "سيريالايف" بعد التأكد من هذه المعلومة.

السبت 2018-01-13 | 17:20:54
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©