من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 21 تشرين ثاني 2019   الساعة 14:12:55
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بينهما سوري.. حافلة تصطدم سائحين في إسطنبول    برلماني يصف الحكومة "بالنائمة" وكأنها ليس لها علاقة بموضوع ارتفاع الدولار    الدولار "بطلوع" ومصرف لبنان أثّر على الليرة    رونالدو يحاول إخماد مشكلة تبديله وجورجينا تشعل "الانستا" بصور جريئة(صور)    في سورية.. إلغاء مؤتمر صناعي على خلفية عدم تنفيذ أي قرار من المؤتمر السابق    "كهرباء" ريف دمشق تؤكد أن التقنين ناتج عن مشكلة في محطة التوليد    مورينيو يعود للتدريب من بوابة السبيرز    "انجي خوري" مفقودة في دبي والجسمي يعلق    روسيا ستستفسر عن ظروف واقعة الضربات الإسرائيلية على دمشق    مع الدفتر والقلم "كمشة مخدرات" طفل يذهب للروضة وبحوزته كيس كوكايين
لعبة المصارعة الفردية وانعكاسات الأزمة عليها
سيريالايف-حوار:مأمون حسين السيد

انطلاقا من مقولة القائد الخالد حافظ الأسد رحمه الله بأصدق تعبير عن الرياضة ( إني أرى في الرياضة حياة ) وانطلاقا من اهتمام السيد الرئيس المفدى الدكتور بشار حافظ الأسد بالرياضة والرياضيين وتطوير عمل الاتحاد الرياضي في كافة المجالات ولتسليط الضوء على إحدى الرياضات ألا وهي لعبة الرياضة الفردية المصارعة بفئتيها الحرة والرومانية كان لابد لنا من مقابلة عدد من الحكام والمدربين الدوليين لهذه اللعبة التي تعتبر خزان الذهب بالنسبة لغيرها من الألعاب الفردية... وكان لنا بداية هذا الحوار مع الحكم الدولي / إداري منتخبات وعضو الإتحاد العربي السوري للمصارعة عبد العزيز الخالدي : 

1- نرحب بكم على موقعنا سيريالايف الإخباري : حبذا لو تعرفنا أستاذ عبد أكثر عن لعبة المصارعة وماهي شروط التسجيل فيها ؟  

ج- أهلا وسهلا بكم ونشكر مجيئكم ومتابعتكم لتغطية نشاطات هذه الرياضة الوطنية الفردية التي نعتز فيها جميعا.. لعبة المصارعة هي من فئتين مصارعة حرة ومصارعة رومانية ونحن بسوريا مشهورين فيها وتعتبر لعبة قومية بالنسبة لسورية وكانت ومازالت خزان الذهب بالنسبة للألعاب الفردية اذ أنها تحصد الميداليات الذهبية بكل جولاتها الميدانية التي تجوب العالمين العربي والأجنبي.. لاتوجد شروط للتسجيل وإنما يأتي اللاعب الذي يرغب بممارسة هذه اللعبة وتعلمها يأخذ تجهيزاته الكاملة من إدارة النادي مجانا ولعبة المصارعة الاشتراك فيها مجاني وهي مكرمة جديدة من الدولة السورية واللاعب هو الذي يختار بناء على رغبته ومحبته وبقناعته التامة لهذه اللعبة ونحن نختار خامات معينة عند النزول للمدارس ومن يصبح بطل يأخذ مكافأة شهرية وحتى المدربين يدفعون من جيوبهم لتحفيز اللاعبين فهم ليسوا فقط مدربين بل آباء ومربين للاعبين أذ تجدهم جميعا كأسرة واحدة ضمن هذا الصرح الرياضي ..

2- ماهو تأثير الأزمة الحالية ومنعكساتها على الرياضة ؟ وهل هناك صعوبات تواجه عمل هذه المؤسسة وماهي المقترحات لتحسين هذه اللعبة برأيكم ؟!

ج- نعم لقد تأثرنا كثيرا خلال الأزمة وخاصة بفئة الرجال لأن أغلبهم ذهبوا إلى خدمة العلم والوطن وهذا واجب مقدس علينا جميعا لكن تناقص عدد اللاعبين وأصبحنا نعتمد على فئة الشباب ( أشبال وناشئين )  لكي تبقى هذه اللعبة مستمرة رغم الأزمة وكانت القذائف الإرهابية تنزل في صالات ملعب الفيحاء وكانت آخرها هنا في صالة الجودو وراح ضحيتها بطل في الجودو وهذا كان يعمل رعب لدى الأهالي ومع ذلك استمروا معنا ومازالت ترسل أبناؤها إلى التدريب وهذا ما جعل لعبة المصارعة ولاعبيها تصمد أمام تلك الأزمة .. نعم هناك صعوبات شتى تواجهنا كمدربين ولاعبين بالمرتبة الأولى هو الراتب المتدني حيث يقبض المدرب راتبا شهريا وقدره خمسة عشر ألفا ليرة سورية لاغير وماقيمة هذا الراتب مقارنة مع أسعار المواد الغذائية والقيمة الشرائية التي زادت عشرة أضعاف فنقترح زيادة الراتب الى عشرة أضعافه وليصبح مئة وخمسون ألف ليرة سورية لتتم مواكبة الحياة ولضمان راحة المدربين واللاعبين ماديا حتى يضعوا كامل مجهودهم لتحسين مستوى اللعبة للأفضل وأن يتم تكريم اللاعبين الأبطال أكثر من ذلك.. فقد كان القائد الخالد حافظ الأسد رحمه الله يكرمهم بمنازل سكنية ويصبح لديهم منازل وسيارات وهم مازال بعضهم معنا أصبحوا مدربين وكانت الإمكانيات متوفرة . ومن الصعوبات هناك السفر الخارجي أصبحت صعبة علينا المعسكرات الخارجية لأن أغلب الدول لا تعطينا فيز حيث كنا سابقا نأخذ ثلاثون سفرة بالسنة خارج القطر لإقامة المعسكرات للإحتكاك مع اللاعبين بينما الآن لا نأخذ سوى أربع سفرات فقط بالسنة ولاتكفي هذه لأن تصنع بطل ولكننا نحمدالله لأننا ضمن إمكانياتنا الضعيفة والموجودة بين أيدينا نحاول أن نصنع أبطال ان شاء الله ودولتنا الله يحميها قيادة وجيشا وشعبا لم تقصر في الإهتمام بالرياضة لأنها تحب الرياضة والرياضيين وتحب أن تدعمهم ولكن كانت هناك اولويات بدرء خطر الأرهاب عن البلاد اولا فأغلب الدول توقفت سفاراتها لدينا وقد عانينا وتعذبنا كثيرا فكانت الدولة السورية خلال الأزمة ترسل فيز إلى خمس دول أوروبية فلا تأتينا الفيزا إلا لدولة واحدة فقط والدول العربية كذلك اما الآن الحمدلله بدأت تتعافى البلد وتعود للأفضل أن شالله وبدأت تفتح السفارات بسورية وبدأنا نرسل فيز وأصبحت الأمور أفضل من قبل اذ أننا بفضل القيادة الحكيمة لسيد الوطن الدكتور بشار الأسد وبعزيمة جيشنا الباسل بدأت تعود الحياة الى طبيعتها على كامل مساحة الجغرافية السورية ..

3- هل لديكم نشاطات أو مباريات خارج القطر ؟ وهل هناك مستلزمات أخرى لتطوير لعبة المصارعة على مستوى المحافظات السورية ماذا تحدثوننا ؟!

ج- نعم لدينا سفرة على جمهورية الصين الشعبية من أجل بطولة العالم للأولمبياد العسكري وستنطلق بالفترة من 14 وحتى  2019/10/23 وهذا الأولمبياد مرة واحدة كل أربع سنوات وهو من أقوى البطولات التي تحدث على مستوى العالم حيث يجتمع عليه من 200 الى 210 دولة وكل المنافسين فيها أبطال عالمية ونحن ان شالله سننافس ونأتي بالميدالية ولا نرضى الميدالية بأقل من المراكز الأولى الثلاثة وهناك بطولة العرب بالسليمانية وسيذهب إليها من خيرة الأبطال لدينا بعد تجارب عديدة وهم من نخبة سوريا للمصارعة ومدربين أكفاء الذين أقاموا معسكرات بالخارج لمدة 45 يوم صباحا ومساء بالتدريب الكامل ومع كوادرنا وحكامنا المميزين ان شالله سنذهب بستة عشر لاعبا ونحصد ستة عشر ميدالية ذهبية ان شالله وأقل من ذلك لا نرضى ونوعدكم الأسبوع الجاي مثل هذا اليوم أن نأتي ب16 ذهبية وان لا يضيع تعب مدربينا وحكامنا وان يأتوا اللاعبين مسرورين فرحين بهذا الإنجاز ومن المؤكد عندما يرتفع علم الوطن خارجا كلنا نكون فرحين ومسرورين وبالنهاية هذه الميداليات الكل شريك فيها والكل مساهم من حارس باب النادي الى الأهل والمدربين وكلنا شركاء معنا بالانجازات القادمة ان شاالله وطبعا الفضل لله وللقيادة السياسية وللاتحاد الرياضي العام واتحاد المصارعة .. وهناك مستلزمات لتطوير اللعبة على مستوى المحافظات وخاصة المحافظاتا

لتي تضررت بسورية كمحافظات إدلب والرقة وحماه ودرعا والقنيطرة لاتوجد فيهم بساط مصارعة وبساط المصارعة يكلف عشرة ملايين ليرة سورية لكل محافظة وهكذا سيخف الضغط على دمشق لأنها الوحيدة فيها بساط مصارعة وتصبح كل محافظة تعتمد على حالها وستنتشر اللعبة في جميع المحافظات السورية بعد تخريب بساط المصارعة من قبل العمليات الارهابية وتخريب أغلب الصالات الرياضية للمصارعة وتخريب التجهيزات واغلب المنشآت الرياضية قد تضررت كما تضررت بعض المنازل والبنى التحتية والمنشآت أحد أهم البنى التحتية...

4- ماذا قدم لكم الاتحاد الرياضي العام خلال الأزمة ؟ وهل سيكون لدينا إكتفاء ذاتيا بالرياضة مستقبلا ان شالله نستغني عن المعسكرات الخارجية وتمارس لاعبينا تدريباتهم ضمن الوطن بعد تعافي البلد تماما ماذا تحدثوننا؟!

ج- كقيادة سياسية حكيمة ومنظمة الاتحاد الرياضي العام لم يتم التقصير علينا أبدا خلال الأزمة أننا نشكرهم جميعا ونشكر أهالي اللاعبين الذين استمروا بإرسال أبناؤهم للنادي خلال الأزمة التي كانت مؤامرة كبيرة على سورية بشكل عام وعلى الرياضة خاصة فكانت القيادة السورية تهتم بالرياضة واللاعبين وتوفر لهم الأمكانيات المتاحة وكافة أنواع الدعم والحمدلله هناك مكرمة من مرسوم جمهوري بأن أي لاعب يأتي بميدالية بدورة رياضية دورية من خارج القطر ويرفع العلم السوري خارج القطر يحق له التوظيف مباشرة وأين مايريد وبغض النظر عن المكافآت والتكريم التي تقدم له ولدينا معالجة فيزيائية طواعية للإصابات التي قد تحدث للاعبين أثناء اللعب وأي أصابة بالغة يعالج في المشفى مجانا ويأخذ استراحة مرضية حتى مثول الشفاء التام وبعدها يعود للتدريب وهذه من النعم الموجودة لدينا في سورية وطن الخير للجميع والقادم أفضل ان شاء الله.. أما بالنسبة للإكتفاء الذاتي بالرياضة والتدريب ضمن سورية نحن تعودنا نكتفي ذاتيا خلال الأزمة التي مرت علينا وذلك بالتدريب بالأجهزة الموجودة لدينا وضمن الإمكانيات المتاحة وعلى أيدي مدربينا وحكامنا لأنهم من خيرة مدربين العالم ولدينا مدربين يقومون بتدريب دول الخليج وألمانيا وبلغاريا وعندنا لاعبين صاروا عمستوى أوروبا نحن قادرين ان نقدم أكثر مالدينا وطلباتنا ان تعطونا دعم أكثر ويكون هناك اهتمام باللعبة الفردية كما الاهتمام باللعبة الجماعية فإذا سافر أربع لاعبين للخارج يحصدوا أربع ميداليات أما اذا سافر فريق فوتبول 40 -30 لاعب  بيحصدوا ميدالية واحدة والله يوفق جميع اللاعبين بكل الألعاب الرياضية ويجب علينا أن لا نخص اللعبة الجماعية فقط لأنها مكلفة للدولة أضعاف مضاعفة ( فلعبة جماعية واحدة تعادل لعب فريق المصارعة بالكامل طوال السنة ) يجب الأهتمام اكثر باللعبة الفردية ونحن قادرين نرفع علم الوطن في الخارج ونحن بوجود الدول الخارجية وعدم وجودها نقدر أن نتعلم وننجز ضمن الأمكانيات المتاحة ولكن المعسكرات الخارجية هي مجرد معسكرات إحتكاك للاعب وتغيير البساط يعطي نشاط وحافز أكثر ومعنويات أكثر للاعب وان شالله كل مازاد السفر والمعسكرات زاد العطاء أكثر وأن القادم أجمل ان شاء الله ..

 

5- كلمة أخيرة للاعبين لعبة المصارعة ولعامة الشعب السوري ؟!

ج- سورية بهمة قائدنا المفدى الدكتور بشار الأسد وجيشنا وشعبنا انتصرنا على الإرهاب وانتهت الأزمة ودخلنا مرحلة الأمان والتعافي الحمدلله ولأفضل حال ان شاءالله وقد تم كشف المبغض من المحب وخاصة من دول الجوار ولدينا فئة عمرية كاملة من كان عمره قبل الأزمة 7سنوات أصبح عمره الآن 15 سنة ومن كان عمره 12 سنة اصبح الآن عمره 20 سنة وهكذا كل الفئات العمرية أبطال : أشبال ناشئين ( رجال وشباب ) من وزن 51 كغ فما فوق وحتى النساء دخلت الآن لعبة المصارعة للبنات الجديدة من وزن 45 كغ وحتى 120 كغ لن نخشى أحدا ان شالله سيروا ببركة الله ومحبة الوطن وأن حب الوطن من الإيمان ... 

 

وعلى هامش الحوار التقينا بمدرب المنتخب الحالي محمد الريحاوي وهو مدرب منتخب الشباب والناشئين في لعبة المصارعة 1- ماذا تحدثنا عن تحضير بطولات لعبة المصارعة التي ستقام بالعراق والسليمانية؟!

ج- اننا نقوم بتحضير بطولة العرب بكل ثقة وروح معنوية والتي ستقام  بالعراق والسليمانية من 2019/10/23-16  وان شاء الله بهمة الأبطال ودعم القيادة الرياضية والاتحاد الرياضي العام واتحاد المصارعة الذي دعمنا ولم يقصر معنا وبوجود الإداريين وكل الأبطال والمدربين نقدر نحصد الذهب لبلدنا ورح نقدر نثبت للعالم العربي أننا موجودين ولدينا عدة كوادر للمصارعة والتدريب رغم الأزمة ورغم الحروب التي مرت علينا وان شالله نسعى لنقدم الأفضل ..  2- هل واجهتم صعوبات أثناء فترة التدريب خلال الأزمة التي عصفت بالبلاد ؟!

ج- نعم واجهنا صعوبات كثيرة منها : الأبطال المحترفين اجبرتهم الظروف للسفر خارج البلد ومنهم لم يقدر صحيا على اللعب ونحن نرفع رأسنا فيهم عاليا والبطل رجل الأكراد في آخر عام 2017 حصد برونزية للعالم العسكري وهو آخر انجاز لفريق الرجال الأول وهذه الشباب جميعها حافظنا عليها خلال الأزمة بهمة هؤلاء المدربين الذي تشاهدها وكانوا أشبال من 8- 7 سنوات وأصبحوا يتطوروا من فئة الى فئة لحتى أصبحوا ناشئين وشباب ولولا عمل هذه المدربين وصمودهم لما حافظنا على وجود هذا المنتخب اليوم واتحاد الرياضيين لم يقصروا معنا ولكن نحن نعمل ضمن الامكانيات المتاحة في بلدنا ..

2- هل لديكم متطلبات للعبة المصارعة ؟!

ج- اهم عمل نحتاجه لتطوير اللاعبين نريد معسكرات خارجية حتى يتطور هذا اللاعب ونحن لدينا وزن ثقيل ووزن متوسط ووزن خفيف والجميع يلعب مع بعض وقد حفظوا بعضهم وأن لعبتنا هي لعبة احتكاك لازم يتم تغيير الخصوم ولازم يأتوا إلينا فرق من الخارج ويذهب فرق من عندنا للخارج للاحتكاك فيما بين اللاعبين لتنمية قدرات اللعبة وتطور اللاعبين وعمل معسكرات خارجية ويجب تسليط الضوء من قبل الإعلام على هذه اللعبة لعبة المصارعة عسى ان تنشهر أكثر ونبين للعالم أنه لدينا أبطال تنجز الميداليات السورية بهذه اللعبة .. ولانقتصر على لعبة كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة وغيرها من الالعاب..

والتقينا الكابتن عدنان الحايك مدرب المصارعة الرومانية وكان الحديث التالي : 1- هل شاركتم بتصفيات خارج القطر لهذه اللعبة ؟!

ج- نعم لقد شاركنا ببطولة كازاخستان للمصارعة بإسم سورية وأحرزنا المركز الخامس وتأهلنا لبطولة العالم لأولمبياد طوكيو ولدينا عدة مشاركات هذا العام وكنا نتأمل أن نشارك أكثر ونتائجنا كانت جيدة ونقول للعالم نحن موجودين والمصارعة السورية موجودة ولدينا قاعدة رياضية وخامات وبحاجة لنوع من الدعم وان الدعم موجود ولكن نستحق الأكثر والأفضل والمصارعة تستحق أكثر من ذلك لأنها هي دائما بالمشاركات الخارجية ودائما بالبطولات  العربية والدورات وهي دائما في المقدمة ولدينا نحن جميع الألعاب ولكن نتميز ولدينا أبطال هاجروا وابطال اعتزلوا وسورية ولادة ..

2- ماالفرق بين المصارعة الحرة والمصارعة الرومانية ؟!

ج- المصارعة الرومانية تعتمد من الحزام للأعلى فقط فاللاعبين محصورين من الحزام للأعلى لكن المصارعة الحرة من أسفل الحزام للأعلى يعني تقدر تمسك اللاعب او الخصم من الساقين للأعلى وهذه اللعبة معروفة ولدينا أبطال على مستوى القارة وعلى مستوى المتوسط وعلى مستوى القطر ولدينا نتائج ملموسة حاليا على مستوى الشباب بالمصارعة الرومانية كاللاعب محمد فواز واللاعب أسد الأسطة وعلى مستوى المصارعة الحرة على مستوى الشباب كاللاعب أحمد ديركي واللاعب أبراهيم طباع واللاعب عمر صارم وبداء الأسطة ولدينا خامات وأسماء وقواعد الحمدلله ونحن ملتزمين ومصممين نرفع سوية هذه اللعبة بجهود القيادة الحكيمة للوطن الدكتور بشار الأسد وجهودنا وجهود أبنائنا وجهود الشرفاء الوطنيين بهذا الوطن وجهود الاتحاد الرياضي العام .. والمصارعة بحاجة لاحتكاك وبحاجة لمستلزمات كثيرة خاصة باللعبة نحن نفتقدها ونطالب بتأمين بعض التجهيزات الخاصة باللعبة وتأمين معسكرات ولقاءات خارجية .....

 

الأحد 2019-10-27 | 22:48:40
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©