من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 18 أيلول 2019   الساعة 21:35:51
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مؤسسة المياه تجهز 19 بئراً في الغوطة الشرقية    "حباً بالمستهلكين" طلبات التوظيف تتهافت على مديرية التموين    قتل زوجته وأطفاله الأربعة وخزّن جثثهم لأسابيع عدة    بدعم أمريكي.. مسلحون يستولون على مساعدات إنسانية في مخيم الركبان    ليفربول يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بخسارة امام نابولي    هذا الأسبوع.. انطلاق شبكة الانترنت الأسرع في العالم    غرامة (100) ألف ليرة على واضعي الحواجز المعدنية لحجز مواقف للسيارات    غرفة تجارة عمان تدعو لتحسين العلاقات مع الجانب السوري    سيدة تتعرض للعنف الجسدي من قبل صديقها    مسؤول في مدينة حلب يطرد صحيفة من مكتب نائبه
بعد الضجة التي أحدثها. كامل نجمي يوضح مقصده من الاستخفاف بنادي الجزيرة
الإعلامي السوري يعتذر والإساءة كانت بغرض الدفاع عن الجزيرة
سيريالايف

أوضح الإعلامي السوري كامل نجمي حقيقة مقصده بعد سوء الفهم الحاصل خلال حلقته الأخيرة ضمن برنامجه "نبض الرياضة"، إذ ناقشت الحلقة المباراة التي جمعت ناديي الحرية والجزيرة لتحديد هوية المتأهل إلى الدوري السوري الممتاز لكرة القدم.

جمهور الجزيرة اعتبر أن مقدم البرنامج جار على فريقهم وقلل من شأنه قبل يوم من المباراة الفاصلة المؤهلة للدوري الممتاز بين الحرية والجزيرة، حينما قارن المقدم "نجمي" بين الناديين، موجهاً كلامه لمدرب نادي الحرية "محمد اسطنبلي":" كيف تعتبر نفسك مظلوماً وأنت صرفت 80 مليون بينما بعض لاعبي نادي الجزيرة يسكنون تحت مدرجات ملعب الفيحاء والبعض بغير مناطق وهي حقيقة وليست شتيمة".

وبعد تلك الضجة والقرار الصدر بحق "كمال نجمي" وتوقيفه عن العمل إلى جانب إيقاف البرنامج المذكور عبّر المعلق الرياضي عن اعتزازه بنادي الجزيرة مهنئاً كوادره وجمهوره بالتأهل، مؤكداً أنه كان يقصد الحديث لصالح فريق الجزيرة ولم يقصد أي شيء آخر.

ونقلت قناة الخبر كلام "نجمي" الذي قال: "لم أشتم أحد ولم أسيء لأحد وبالعكس أنا تكلمت لصالح فريق الجزيرة الذي لا يملك إمكانيات نادي الحرية وقارنت ما صرفه الحرية ( 80 مليون ليرة) وتحضيراته للمباراة مع الامكانيات المالية المتواضعة لنادي الجزيرة".

وأضاف نجمي: "وضعت المقارنة لأظهر الظلم الواقع على نادي الجزيرة، ومثلاً كل لاعبي نادي الفتوة مع بعض الإداريين يسكنون في غرف تحت المدرجات في الفيحاء وهذا الوضع الذي فرضته الحرب وإمكانيات بعض الأندية".

الثلاثاء 2019-06-25 | 19:59:29
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©