من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : السبت 15 حزيران 2019   الساعة 19:38:52
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   السلطات التركية تستمر بمسلسل رقة القمح    روسيا تستقبل الكرز السوري بعد اغلاق الأسواق الاوربية لأبوابها    السعودية تفتتح أول ملهى_ليلي "حلال" على أراضيها!    بين السفر خارج البلد والبقاء فيها...الحرب السورية تلقي بثقلها على أهل الفن    المحروقات تنفي صدور أي قرار لإلغاء خدمة المسافر    زخاروفا توضح أسباب فقدان الغرب اهتمامه بسوريا    وزارة التربية تشدد إجراءاتها الحازمة بخصوص الامتحانات    مؤسس الدولة العثمانية سبباً في دعوات المصريين لحصر أموال السوريين المستثمرين    هجوم "برغشي" غير مسبوق يستهدف الأجواء السورية ومضدات "البلدية" ستتصدى    آلاف من النساء والمسنات عرايا في الشواطئ لكن ليس بهدف التعري الجسدي
"الله عليك يا فخر العرب" مديح صلاح يتحول لسخرية
"كل شيء يزيد عن حده يتقلب ضده" هكذا حصل مع نجم ليفربول
سيريالايف

يبدو أن شريحة واسعة من عشاق النجم محمد صلاح وكرة القدم عموما قد نفد صبرها من "التهويل والمبالغة" في الإشادة بإنجازات الفرعون المصري وبأخلاقه داخل المستطيل الأخضر وخارجه.

لا أحد ينكر أن صلاح بات واحدا من أفضل اللاعبين في تاريخ الكرة المصرية والعربية، بل والأكثر من ذلك فقد ذاع صيته عالميا، وأصبح يقارع وينافس نجوما عالميين من أبناء جيله على غرار الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

حتى اللحظة كل ما وصف به صلاح ونسب إليه يبدو ويبقى منطقيا عطفا بالإنجازات والأرقام التي حققها صاحب الـ26 عاما في موسمه الأول مع ليفربول، كتتويجه بجائزتي أفضل لاعب في  الدوري الإنجليزي ولقب هداف البريميرليغ، كما حل في المركز الثالث في جائزة أفضل لاعب في العالم التي يقدمها "الفيفا"، وجاء سادسا في سباق التتويج بالكرة الذهبية.

كل شيء يزيد عن حده ينقلب ضده

سرعان ما تحولت الإشادة بصلاح إلى انتقاده وانتقاد كل من يمجده ويبالغ في مدحه، وارتفعت حدة هذه الانتقادات مع بداية الموسم الحالي، وهي الفترة التي لم يظهر فيها صلاح بمستواه المعهود، وقدم أداء باهتا في المباريات الأولى من البريميرليغ، ولكن ومع ذلك فقد واصلت بعض الجماهير ووسائل الإعلام "الثناء، والإطراء" بصلاح، فيكفي أن يقوم الأخير بحركة فنية داخل الملعب أو بتصرف خارج المستطيل الأخضر لتنهال عليه عبارات "التقريظ والتنويه" مثل "الله على أخلاقك يا صلاح يا فخر العرب"!، وهي العبارة التي استخدمتها مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة ذكية وطريفة وساخرة في نفس الوقت، لإبراز امتعاضهم واستيائهم من المبالغة في مدح النجم المصري.

يذكر أن هذه الحملة جاءت بعد المديح المبالغ به من قبل المعلق المصري "أحمد الطيب" عقب تألق محمد صلاح أمام نادي نابولي الإيطالي في إطار الجولة الأخيرة من منافسة دوري الأبطال، إذ ساهم النجم المصري بتأهل فريقه بعد تسجيله هدف الفوز الوحيد.

الخميس 2018-12-27 | 23:41:03
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©