من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 20 آذار 2019   الساعة 22:01:56
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   المركزي يرفع قيمة الفوائد على العملات الأجنبية    بموجب مرسوم عفو أصدره الرئيس الأسد....سجن حماة يخلي سبيل 46 سجيناً    موفد الأمم المتحدة إلى سوريا يلتقي وفد عن هيئة التنسيق في دمشق    عملية نصب أموال حكومية تجاوزت 176 مليون ليرة سورية    استشهاد شابين إثر استهداف سيارتهما وقوات الاحتلال منعت وصول الهلال الأحمر إليهما    استخدم سائله المنوي في تخصيب مريضاته فأصبح أب ل48 طفل    المنتخب من دون العمرين وعقوبة بانتظار الخريبين    دمشق الأرخص في العالم من حيث المعيشة!    دخل المركز بغية المساج فأظهرت مناطق فاتنة من جسمها وداعبته بطريقة لا أخلاقية    الفلاحة المصرية" بركبة عارية وأحمر شفاه صارخ استياء وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
أم تناشد خاطفي ابنها بوضعها جانبه وتطالب وجهاء المدينة بالتدخل
في السويداء. والدة الطفل المخطوف:" ما عدت أستطيع سماع أنينه وهو بعيد عني"
سيريالايف

ناشدت والدة الطفل المخطوف “محمد شريف كيالي” البالغ من العمر ثماني سنوات والمولود في مدينة السويداء الجهات الخاطفة أن ترأف بحال طفلها الصغير وتطلق سراحه، طالبة من المجتمع المحلي الممثل بالوجهاء ورجال الدين والكرامة التدخل لحماية براءة ولدها وإعادة الأمان لبيتها وروحها.

وكانت عصابة مجهولة الهوية خطفت في التاسع عشر من الشهر الجاري الطفل “كيالي” أمام منزله في أحد أحياء مدينة السويداء دون أن يستطيع أحد من المتواجدين بالمكان إيقافهم، فاكتفوا بتحديد عدد الخاطفين ولون السيارة المفيمة التي جرت مسرعة دون أن يكون عليها لوحة.

ووفقاً لموقع "صاحبة الجلالة" فإن مقربين من عائلة الضحية أشارت إلى تواصل الخاطفين مع عائلة الكيالي التي تقيم في السويداء منذ سنوات طويلة، وطالبوا بفدية مالية كبيرة لا قدرة لأحد على تأمينها، وهو ما جعل والدة الطفل تلجئ إلى أمومتها لكي تخرج منها حرقة القلب وتناشد فيه الضمائر البشرية أن تنقذ “شريف” من براثن الجوع والبرد والخوف، حيث قالت: بأي ذنبٍ خطفت هذه النفس البريئة .. وما ذنبها؟.. هل لأن قدر لها أن تولد في السويداء واختارت أن تكون من نفوسها؟.. أم لأنها رأت الحياة والكرامة في أهلها؟.. أم لأنها وجدت الأمان في حيّها؟.

وتختم الوالدة المفجوعة: يا أيها الخاطفين لابني .. تعالوا خذوني وضعوني إلى جانبه؛ فما عدت أستطيع سماع أنينه وهو بعيد عني. يا رب هيء لابني من يسعفه..

وظهرت في الآونة الأخيرة طريقة جديدة لعصابات الخطف تمثلت بخطف الأطفال الصغار؛ حيث تعرض ثلاثة أطفال من المقيمين في المحافظة لهذا المصير المرعب دون أي ذنب لهم أو لأهلهم بالأحداث والمشاكل، وعلى ما يبدو أن خفافيش الظلام الذين زرعوا بيننا قد وصلوا لطريق مسدود في حرب المجتمع المحلي معهم وأظهروا آخر قذارتهم بانتظار القضاء عليهم في وقت قريب بعد أن اتحدت الأصوات أخيراً لاجتثاثهم.

الإثنين 2018-12-24 | 18:16:14
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©