من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 16 حزيران 2019   الساعة 16:38:00
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بالصور رجل يرمي بطفلته احتجاجاً على هدم عشرات المنازل    ميسي متفائل بسبب الخسارة    السلطات التركية تستمر بمسلسل رقة القمح    روسيا تستقبل الكرز السوري بعد اغلاق الأسواق الاوربية لأبوابها    السعودية تفتتح أول ملهى_ليلي "حلال" على أراضيها!    بين السفر خارج البلد والبقاء فيها...الحرب السورية تلقي بثقلها على أهل الفن    المحروقات تنفي صدور أي قرار لإلغاء خدمة المسافر    زخاروفا توضح أسباب فقدان الغرب اهتمامه بسوريا    وزارة التربية تشدد إجراءاتها الحازمة بخصوص الامتحانات    مؤسس الدولة العثمانية سبباً في دعوات المصريين لحصر أموال السوريين المستثمرين
حرر شقيقه بالتعاون مع عصابة خطف ثانية.. وأمور السويداء "فلتانة"
قصة اختطاف مواطن في السويداء دفعت مفتي سورية للتدخل
سيريالايف

نشر موقع "صاحبة الجلالة" تفاصيل تحرير أحد الأشخاص لشقيقه في مدينة السويداء على خلفية اختطافه من قبل عصابة طلبت فدية 5 مليون ليرة.

وننقل لكم الحادثة كما جاء ضمن "صاحبة الجلالة:

"في التفاصيل التي حصلت عليها صاحبة الجلالة من مصادر خاصة وعلى صلة وثيقة بالمخطوفين وذويهم، فقد قام الشاب “أ خ” (اسم مستعار) بعد وروده اتصال هاتفي من قائد إحدى عصابات الخطف يعلمه فيها بأن أخيه العامل في إحدى مجابل البيتون قد بات معهم، وعليه أن يدفع مبلغ خمسين مليون ليرة للإفراج عنه. وبعد أن تأكد أ من الحادثة وتيقن أنه أمام خيارات صعبة لا طاقة له بها وهو العامل الذي لا يستطيع تأمين أي مبلغ لكي يفتدي شقيقه، لجأ إلى أحد الميسورين وطلب منه ديناً لمدة محدودة مقابل ضمانات محددة، وهو ما كان حيث رسم الشاب خطة محكمة كونه يعرف تفاصيل وأسماء ممن لهم باع طويل في الخطف والسلب، ولهم صلات واسعة مع لصوص المنطقة.

ويضيف المصدر أن (أ) حمل المال وذهب إلى أحد الرؤوس المعروفة ووضعه أمامه طالباً منه تحرير شقيقه، فوافق الأخير على الفور، وخلال ساعتين داهم مع مجموعة مسلحة وكراً يقع في شمال غرب مدينة شهبا، وقاموا بتحرير المخطوف. الحادثة التي انتهت فصولها على خير، بشكل مؤقت كون العصابة الثانية لن تقف مكتوفة الأيدي طويلاً تخللها مفاجأة من العيار الثقيل حيث اكتشفت العصابة وجود 15 مختطفاً في الوكر، لكنهم فضلوا عدم تحريرهم خوفاً على حياتهم.

ويؤكد المصدر أن غالبية أهالي السويداء يعرفون الحادثة وتفاصيلها وعدد كبير من أبطالها القذرين، ولكن المخطوف المحرر وشقيقه لم يشتكوا للجهات المختصة بسبب التهديدات بالقتل التي تلقوها لاحقاً، وهو ما يؤكد سطوة وجبروت العصابات التي باتت تنمو وتزدهر كل يوم.

وشغلت حادثة تحرير المخطوف “الخضري” الرأي العام لأيام مضت، كونها استهدفت رجلاً يتجاوز 68 عاماً للمرة الثانية خلال أشهر، تعرض خلالها لأقصى أنواع التعذيب والإهانة، ولم يشفع له أنه يقطن منذ 35 سنة في السويداء، ومعروف من قبل السكان بأخلاقه وعمله وتجارته في الأقمشة، حيث كانت الصور القذرة التي أرسلها الخاطفين، وفيديوهات التعذيب تدمي القلوب دون ان تستطيع عائلته تأمين المبلغ المالي الكبير للعصابة التي كانت تتواصل كل يوم معهم، ومن أرقام محددة.

خضري” الذي نال الحرية على يد أحد قادة الفصائل المسلحة المحلية الذي جلبه بطريقة ما من بين أيدي العصابة الخاطفة، ودفع فديته التي تم تأمينها بواسطة زوجته، وساهم أحد مشايخ السويداء بدفع الجزء الأخر بحسب ما صرح مصدر مقرب من العائلة.

لكن القصة التي تحركت على أعلى المستويات الشعبية كانت بعد هاتف مفتي الجمهورية الشيخ بدر الدين حسون لأحد قادة الفصائل الرديفة وطلب التحرك لتحرير المخطوف مهما كان الثمن وذلك بحسب التسجيل الهاتفي المسرب الذي اطلعت عليه صاحبة الجلالة .

ويعتقد جميع الأهالي أن ظاهرة الخطف التي باتت سمة مرعبة في سورية لا تحتاج إلى كثير من الكلام والمباحثات طالما أن المجرمين معروفين بالاسم، فقط يحتاج الأمر إلى إرادة في قمعهم ومحاكمتهم جميعاً، دون تدخلات، ورفع الغطاء عنهم".

الخميس 2018-11-28 | 18:27:30
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©