من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 05 كانون أول 2019   الساعة 16:32:54
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   في "بريطانيا"..برغي يكلف 20 ألف دولار    ترامب يعبر عن غضبه بعد أن طالته سخرية حلفائه    "الفاتحة ثم الصليب".. مايا دياب تثير جدلًا بتصرف "غريب"    "كلينك" تعيد نشر صورة وهي عارية تماماً    حتى السودان.. اعتقالات بالجملة بحق السوريين بسبب إقامات العمل    الكلاب "الشاردة" تملأ شوارع المعضمية ومخاوف المواطنين من هجومها عليهم    رئيس جمعية الصاغة يتوقع هبوطاً حاداً لسعر الدولار    مليون لاجئ عادوا إلى سورية غالبيتهم من لبنان    ميسي بعد الكرة الذهبية السادسة: حان وقت الاعتزال    أردوغان ينوي عقد قمة رباعية لبحث الملف السوري على هامش اجتماع "الناتو"
علوم واتصالات
العلماء يطورون سائل متوهج في الظلام يساعد الأطباء في رؤية اعصابك
أثناء العمليات الجراحية

يطور العلماء سائل مستشع (فلوري) يتم حقنه في جسم المريض ويجعل الأعصاب التي يصعب عليهم رؤيتها تتوهج. من شأن البيبتيد (وهو سلسلة بروتين قصيرة) تمكين الجراحين من رؤية أكثر الأعصاب حساسية بدلا من الاعتماد على خبرتهم وعلى الراصد الالكتروني. 

تجنب تلك الأعصاب أثناء الجراحة أمر ضروري إذ أن الضرر العرضي يمكن أن يتسبب في ألم شديد أو شلل.

يقول الخبراء أنه إذا نجحت الاختبارات على السائل الفلوري المستشع، فإنه سيكون أشبه بتمكن عمال البناء من رؤية مكان دفن جميع الكابلات تحت الأرض قبل البدء بالحفر، فقط للمرة الأولى.

هذا البيبتيد تم تطويره من قبل فريق عمل في كلية طب سان دييغو في جامعة كاليفورنيا، و هو يتكون من قطعة من البروتين تحتوي على أحماض أمينية. وقد قاموا بحقنها في فئران مخبرية ووجدوا أنها خلقت تباين جلي بين الأعصاب والأنسجة الأخرى مما يجعل مهمة الجراح أكثر سهولة. 

وجدت الدراسة أن تمييز الألوان بالنسبة للعين المجردة بين الاثنين كان عشرة أضعاف ما سيكون عليه خلاف ذلك. كما أظهرت الدراسة أن التأثير بدأ بعد ساعتين واستمر لنحو ثمان ساعات دون وجود آثار جانبية واضحة على الجسم المعرض للاختبار.

كما اندهش الباحثون عندما وجدوا أن البيبتيد أظهر الأعصاب التالفة أو قطع الأعصاب طالما أنه ما زال هناك جريان للدم.

يقول روجر تساين، أستاذ علم العقاقير والكيمياء والكيمياء الحيوية في جامعة كاليفورنيا والمؤلف المشارك في الدراسة: المقاربة التي استخدمها هي عندما يقوم عمال البناء بالحفر، فإنهم بحاجة الى خريطة تظهر أين تم دفن الكابلات الكهربائية تحت الأرض فعليا، وليس فقط خطط قديمة ذات دقة مشكوك بها. 

كذلك عندما يقوم الجراحون بإزالة الأورام، فإنهم يحتاجون خريطة حية تظهر أين تقع الأعصاب فعليا، و ليس فقط رسما بيانيا ساكنا لأماكن وجود هذه الأعصاب عادة عند المريض العادي.

حاليا، يعتمد الجراحون على خبرتهم في جسم الانسان وعلى رصد التخطيط الكهربي العضلي لتجنب أي قطع لا داعي له لأي من الأعصاب. وهذا يتطلب استخدام أقطاب لإيجاد الأعصاب الحركية، ولكنه ليس بالإمكان التعرف على الأعصاب الأصغر والأكثر حساسية مثل الحزمة حول غدة البروستات والتي يمكن أن تسبب الضعف الجنسي لدى الرجال إذا تم التلاعب بها.

البيبتيد المحقن سيمكن الجراحين من رؤية أكثر الأعصاب حساسية بدلا من الاعتماد على خبرتهم وعلى الراصد الالكتروني. 

كوين نجوين، الاستاذ المساعد في قسم جراحة الراس والرقبة في جامعة كاليفورنيا ومؤلف مشارك في الدراسة يقول أن حماية الأعصاب كانت دائمة أولوية رئيسية. ويقول: "على سبيل المثال، اذا هوجمت الأعصاب بورم، أو اذا دعت الحاجة لجراحة في تصحيح رضة أو التهاب، فأن الاعصاب المصابة قد لا تبدو كما لو أنها كانت طبيعية أو قد يتم تشويه موقعها".

وأضاف أن البيبتيد سيخضع لتحسينات قبل أن يتم اجراء تجارب على البشر في المستقبل.  

وقال: " بالطبع لا يزال يتعين علينا تجربة البيبتيد على المرضى، و لكننا أظهرنا أن المسبار الفلوري ميز أيضا أعصاب من عينات أنسجة بشرية. 

تم نشر الدراسة في مجلة التكنولوجيا الحيوية الطبيعية. 

سيريالايف 

 

0 2011-02-17 | 11:05:39
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©