من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 05 كانون أول 2019   الساعة 16:32:54
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   في "بريطانيا"..برغي يكلف 20 ألف دولار    ترامب يعبر عن غضبه بعد أن طالته سخرية حلفائه    "الفاتحة ثم الصليب".. مايا دياب تثير جدلًا بتصرف "غريب"    "كلينك" تعيد نشر صورة وهي عارية تماماً    حتى السودان.. اعتقالات بالجملة بحق السوريين بسبب إقامات العمل    الكلاب "الشاردة" تملأ شوارع المعضمية ومخاوف المواطنين من هجومها عليهم    رئيس جمعية الصاغة يتوقع هبوطاً حاداً لسعر الدولار    مليون لاجئ عادوا إلى سورية غالبيتهم من لبنان    ميسي بعد الكرة الذهبية السادسة: حان وقت الاعتزال    أردوغان ينوي عقد قمة رباعية لبحث الملف السوري على هامش اجتماع "الناتو"
علوم واتصالات
حقائق جديدة حول حقل الطاقة الإنساني الهالة البشرية
بحضور واسع من دكاترة الجامعة وعدد كبير من طلاب

ضمن النشاطات الثقافية لنقابة المعلمين في فرع جامعة حلب  ألقى الدكتور المهندس زاهي اسبيرو عميد كلية الهندسة التقنية بجامعة حلب والباحث في حقل الطاقة الإنساني والباراسيكولوجيا ( علم ما وراء النفس) محاضرة مميزة بعنوان :  حقائق جديدة حول حقل الطاقة الإنساني ( الهالة البشرية) وذلك يوم الاثنين 21 /2/2011 الساعة الواحدة ظهراً في مقر المدرج الثاني في كلية الهندسة التقنية بجامعة حلب .

 وقد حضر المحاضرة رئيس وأعضاء فرع نقابة المعلمين في جامعة حلب ولفيف واسع من دكاترة الجامعة من كليات متعددة وجمهور كبير من طلاب وموظفي الجامعة . وفيما يلي ملخص المحاضرة :

 بداً الدكتور زاهي اسبيرو محاضرته بتساؤل -  ما هي الطاقة : يؤكد علم الفيزياء أن كل شيء في الكون هو طاقة حتى ما نعتقد أنه مادة صلبة هو في الحقيقة حالة معينة للطاقة ، والطاقة موجودة في كل مكان وفي كل شيء.

التعريف العام العلمي للطاقة من الموسوعة البريطانية يقول : إن الطاقة هي القدرة على إحداث فعل أو تأثير .                                                                   

 يقول الفيزيائي الأمريكي المعروف ريتشارد فينمان  عن الطاقة :

نحن نعرف الطاقة من خلال ظهورها في أشكال مختلفة : الحرارة ، المغناطيسية ، الكهرباء ...... إلخ  وتوصلنا إلى نسب ومعادلات معينة لتركيز واستعمال الأشكال المختلفة من الطاقات مما فتح لنا بقوة باب التكنولوجيا الحديثة .

ويعبر مصطلح الطاقة عن التذبذب،أو الاهتزاز، أوالتردد الموجي بسرعٍات مختلفة، ويرمز لسرعة التردد الموجي(هرتز HZ)،الذي يقيس عدد الذبذبات في الثانية  لواحدة  . 

 يملك كوكب الأرض طاقة كهرومغناطيسية غير مرئية تحيط بكل الكوكب أو ما يسمى بالمجال المغناطيسي للأرض ، ولهذا المجال المغناطيسي ذبذبات أو موجات قابلة للقياس تسمى موجات شومان ( Schumann waves )، هذه الموجات تتذبذب بين 7.8-8 Hz.

إن الكون كله متكون إما من طاقة  سريعة الإيقاع لا يمكن رصدها إطلاقاً  أو بطيئة الإيقاع ويمكن رصدها فقط بواسطة الأجهزة المتطورة أو طاقة بالغة البطيء ويمكن رصدها بالعين المجردة  ، وهي المواد الصلبة ومن ضمنها أجسامنا نحن البشر .

 الجسم البشري :    يتكون في حقيقته من طاقة نقية ، رغم إننا لو نظرنا إلى الجسم من الخارج لوجدناه متكون من عضلات وعظام وأعصاب ولحم ودم . ويمكن التحكم به بعد تدريبات معينة لاتخاذ وضعبات غير عادية أو صعبة أو لانجاز أشياء يعجز العقل أحيناً عن فهمها .

إن كل كائن في الكون يتذبذب وبمعنى آخر له تردد ، من أصغر ذرة إلى أكبر نجم ، من أدنى خلية إلى أرقى إنسان ، ولكن التردد يختلف من أحدها إلى الآخر حسب طبيعة تكوينها . بينما الطاقات الأثيرية تتحرك بسرعة أكبر مما يمكن للعين أن تستوعبه أو ترصده ، وبالتالي فهي تكون الأفكار و المشاعر في الجسم البشري . أما خارج الجسم البشري أو حوله فتشكل الطاقة الأثيرية الأمواج الراديوية ، المايكروية ، أمواج غاما و أشعة أكس .

ويرى كثير من علماء الفيزياء أن تلك الطاقة التي فينا هي ذاتها بعض الطاقة الحيوية التي تجري في الكون كله وهي تتحرك بين داخلنا الفسيولوجي والخارج الذي هو الكون كله وهي عنصر الربط بين الذرات المادية في أجسامنا ومادة الكون في أبسط وأضخم أشكاله وهي وحدها الحامل لسرّ وجودنا .

هذه الطاقة التي تربط بين أصغر العناصر المادية هي التي تحمي كياننا الإنساني كما والكيان المادي العام لهذا الكون من التفتت والانهيار والتحلل والفناء ، ولولا تلك المنظومة من الطاقات والتي هي في غاية الدقة في التنظيم ، لولاها لسقط الكون كله في شكلٍ متميعٍ ، ولما كان للأشياء أشكالها التي نعرف .

لمحة تاريخية عن الهالة البشرية Human Aura:

ترجع فكرة وجود سحابة طاقة أو هالة تحيط بالإنسان إلى أزمنة بعيدة ، فقد رسمها إنسان العصر الحجري على جدران الكهوف التي سكنها كما صور الفنانون القدماء الرجال المقدسين وقد أحاط بهم إطار مضيء مثل بوذا وغيره كما ترك الفراعنة رسومات عن الهالة في آثارهم وذلك قبل أن ترسم الهالة التي تحيط برأس السيد المسبح ورؤوس القديسين في الرسوم والأيقونات المسيحية .  

            

تصوير الهالة البشرية Human Aura بطريقة كبرليان

في عام 1939  ، استطاع العالم السوفياتي الكبير سيمون كيرليان SEMYON KIRLIAN  وزوجته فالانتينا ، ان يخترع طريقة جديدة في التصوير تُظهر الهالة يشكل واضح عن طريق استخدام كاميرا ذات سرعة تردد عالية High-Frequency  لتحويل ظاهرة غير كهر بائية إلى ظاهرة كهر بائية حتى تبدو واضحة وتخضع للتصوير. ودعيت طريقة التصوير هذه بـ KIRLIAN  PHOTOGRAPHY  وقد ساعدت هذه الطريقة في دراسة الأشكال المتنوعة التي تتخذها الهالة حول جسم الإنسان وتم بواسطتها : اكتشاف أمراضاً لا يمكن معرفتها  بالطرق التقليدية بسبب عدم وجود أعراض جسدية مرئية بينما يمكن تحديدها عن طريق شكل الهالة ولونها .

وبمساعدة هذه الطريقة في التصوير تمكن العلماء من دراسة، وملاحظة والتقاط صور بلازمية حيوية لأشياء صغيرة مثل المادة البلازمية الحيوية للأصابع، والمادة البلازمية الحيوية لأوراق الشجر .. الخ

والمادة البلازمية للفطر والتفاح والبرتقال .....الخ

  والمادة البلازمية الحيوية للحشرات والحيوانات ...... الخ.

ووصولاً إلى تصوير حقل الطاقة الإنساني أو ما يدعى (الهالة البشرية)  بالألوان

يُُِعتبر حقل الطاقة الإنساني (الهالة البشرية ) شاشة كشف حيوي حساس ترتسم عليها الحالة الجسدية والنفسية للإنسان وما يمر به من حالات ذهنية وعاطفية ، والتعامل معها قد يساعد في معالجة عدد من الأمراض النفسية والجسدية ، فهي مؤشر يعمل في  جسم الإنسان للدلالة على حالته النفسية والصحية . وقد بدأت بعض المراكز الطبية العالمية تطلب بالإضافة إلى التحاليل الطبية صورة ملونة عن هالة المريض لتساعد في التشخيص . 

مراكز الطاقة ( Chakras)  في حقل الطاقة الإنساني (الهالة البشرية) :  

وانتقل د. زاهي اسبيرو  بعد ذلك لشرح مبدأ عمل الشاكرات أو مراكز الطاقة Chakras or Energy Centers التي تعتبر أجزاء مهمة جدا في الجسم الطاقي . يبلغ عدد الشاكرات في الجسم وفق مدرسة Pranic Healing  التي اسسها المعلم الكبير تشوا كوك سوي  11 شاكرة  رئيسية وهي بمثابة محطات توليد الطاقةPower Stations  التي تزود الأعضاء الرئيسية في الجسم بطاقة الحياة .

 

وعندما تصاب محطات توليد الطاقة هذه باضطراب أو خلل في وظائفها، فإن الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان تصبح مريضة وذلك لأنها لا تمتلك طاقة حياة كافية كي تعمل بشكل مناسب.  وهذه الشاكرات هي :  

من الأمام ومن الأسف للأعلى : شاكرة الجنس – شاكرا السرة- شاكرا الطحال الأمامية – شاكرا الضفيرة الشمسية الأمامية- شاكرا القلب الأمامية- شاكرا الحلق- شاكرا الآجنا –شاكرا الجبهة- شاكرا التاج في أعلى الراس .

ومن الخلف من الأسفل للأعلى :شاكرا القاعدة (الجذر )- شاكرا ming ming – شاكرا الطحال الخلفية – شاكرا الضفيرة الشمسية الخلفية – شاكرا القلب الخلفية . 

إن أسهل وآمن الشاكرات تنشيطاً هما شاكرات اليدين . وإن هذه الشاكرات تكون متوضعة في مركز كف اليدين . وبتنشيطها تتطور عند الإنسان المقدرة الحسية بحيث يشعر بالطاقات الرقيقة والخفيفة جدا ًSubtle Energies ، وتتطور عنده إمكانية الإحساس بالهالات الخارجية والصحية والداخلية وبالتالي يسهل عليه اكتشاف الخلل في حقل الطاقة لأن المرض طاقياً هو إما وجود طاقة سلبية زائدة في مكان ما  أو نقص في حقل الطاقة في أمكنة أخرى. إن هذه العملية يمكن إنجازها بالتدريب المستمر والتركيز المنظم والدائم عليها .

  ثم انتقل د. زاهي اسبيرو  ليشرح طريقة العالم قسطنطين  كوروتكوفProfessor Konstantin Korotkov   

التي تعتمد على وضع كل إصبع من الأصابع العشرة في اليدين في الجهاز المخصص لتحسس حقل الطاقة ، انطلاقاً من أن  كل أصبع يوجد فيه نهايات عصبية لبعض أعضاء الجسم . وبتجميع هذه الطاقات الخاصة بكل أصبع يتم معالجة النتائج وفق برنامج خاص يظهر أماكن القوة والخلل في حقل الطاقة في الجسم البشري كما هو مبين في الشكل :   

 ثم شرح د. زاهي اسبيرو  المصادر الرئيسية لطاقة الحياة  حيث أشار إلى ثلاثة مصادر رئيسية لطاقة الحياة هي : 

  أولاً - طاقة الحياة الشمسية   Solar Prana :إن طاقة الحياة الشمسية هي طاقة الحياة الموجودة في أشعة الشمس لأنها تنعش كل الجسم وتعزز الصحة الجيدة ويمكن الحصول عليها بعمل حمام شمسي أو التعرض لأشعة الشمس لمدة خمس إلى  عشر دقائق، وبشرب الماء النظيف الذي يكون قد تعرض لأشعة الشمس.

 ثانياً - طاقة الحياة الهوائية   Air Prana  :يتم امتصاص طاقة الحياة الهوائية بوساطة الرئتين عبر عملية التنفس ، كما يتم امتصاصها أيضاً بشكل مباشر بوساطة مراكز الطاقة  في الجسم الطاقي . يمكن أن يُمتص الكثير من طاقة الحياة الهوائية بوساطة التنفس المنتظم البطيء والعميق أكثر من التنفس السطحي القصير .

  ثالثاً - طاقة الحياة الأرضية  Ground Pranaتُمتص طاقة الحياة الأرضية من خلال باطن القدم . إن هذا الامتصاص يحدث بشكل تلقائي وغير واعي . إن المشي حافي القدمين يزيد من كمية طاقة الحياة الأرضية الممتصة إلى  الجسم . لذلك يجب إجراء ذلك كلما سنحت الفرصة على شاطئ البحر أو على مرج نظيف .

ثم استعرض الدكتور زاهي اسبيرو بعض الطرائق المختلفة لتصحيح الخلل في حقل الطاقة الإنساني : 

مثل المعالجة دون لمس أو المعالجة باللمس أو المعالجة بالتدليك أو المعالجة بالوخز بالأبر الصينية أو المعالجة بالعظور .

الجدير ذكره,بأن زاهي اسبيرو عميد كلية الهندسة التقنية بجامعة حلب تناول قبل فترة وجيزة موضوع النسبة الذهبية في الكون والطبيعة والإنسان

سيريالايف-فاطمة السيد طه-حلب  

0 2011-03-09 | 10:47:37
التعليقات حول الموضوع
أود الإستفادة من فضلكم
حمزة | 17:22:19 , 2011/05/06 |   
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته. انا أود من السادة الكرام إطلاعي على حقيقة الطاقة الإنسانية و الهالة الطاقوية و الطاقة الكامنة و كيفية تسييرها و استعمالها و الإستفادة منها و شكرا .
بخصوص هذا الموضوع
siham | 12:03:07 , 2012/05/10 |   
سهام طالبة في علم الاحياء انا اشكركم على هذا الموضوع الذي وضح كتيرا من تساؤلاتي فانا لدي مقدرة على الشعور بالاشياء كاشيائي الخاصة اذا ما احد لمسها خفية تظهر نفسها حتى اصبح مالوف في العائلة ان اشيائي تفضح من يستعملها احيان اشعر بطاقة كبيرة تحيط بي لكن المشكلة اريد ان اعرف كيف اطورها و كيف اتحكم بها فليس المهم ان نملك المهم ان نعرف كيف نستخدم ما نملكه و شكرا جزيلا على الموضوع
ما هي نقطة اتشي
نهى | 16:00:51 , 2014/07/19 |   
في صلاتي أشعر كأني فرغت شي كان في صدري و أحس بالراحة و سمعت أكثر من مرة أن هذا المكان هو مركز التشي فماذا يعني ذلك و أرجو تفسير ما أحس به إن أمكن
خطر الطاقه
saad | 14:11:46 , 2015/01/10 |   
يسم الله.. الطاقه التي تحيط بالانسان تحمل في طياتها امال الانسان والامه ونيته واوجاعه .. وادق اسراره .. وامراضه الحاليه والمستقبليه ..كما انه يمكن سرقتها عن طريق طاقه اخري سلبيه . كما انه من الممكن السيطره علي الانسان بها عن طريق ادماج طاقات اخري فيها عن طريق الاقمار الصناعبه تلوث تفكبره . او تخرمه من النوم..ويالتالي لابد من وجود وسيله تحمي البشر من الخطر القادم. والسلام
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©