من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 20 آذار 2019   الساعة 22:01:56
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   المركزي يرفع قيمة الفوائد على العملات الأجنبية    بموجب مرسوم عفو أصدره الرئيس الأسد....سجن حماة يخلي سبيل 46 سجيناً    موفد الأمم المتحدة إلى سوريا يلتقي وفد عن هيئة التنسيق في دمشق    عملية نصب أموال حكومية تجاوزت 176 مليون ليرة سورية    استشهاد شابين إثر استهداف سيارتهما وقوات الاحتلال منعت وصول الهلال الأحمر إليهما    استخدم سائله المنوي في تخصيب مريضاته فأصبح أب ل48 طفل    المنتخب من دون العمرين وعقوبة بانتظار الخريبين    دمشق الأرخص في العالم من حيث المعيشة!    دخل المركز بغية المساج فأظهرت مناطق فاتنة من جسمها وداعبته بطريقة لا أخلاقية    الفلاحة المصرية" بركبة عارية وأحمر شفاه صارخ استياء وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي
جامعات ومدارس
في الجامعات السورية دكاترة يتحرشون بالطالبات وتملص من العقوبة لنقص الأدلة
حالات من كليتي الإعلام والآداب تثير التساؤل عن التزام الدكاترة الأخلاقي
سيريالايف

اقترن نجاح أو تخرج بعض الطالبات من الجامعات السورية بفضائح أخلاقية صدرت من دكاترة المواد التي استعصت على الطالبة.

ورغم كثرة القصص التي تتحدث عن تورط الدكاترة بابتزاز أخلاقي تجاه طالباته، إلا أن نقص الدليل الكاف حال دون فصله وإنزال العقوبة عليه.

موقع "صاحبة الجلالة" نشر مادة خاصة عن الموضوع تحت عنوان" خفايا الابتزاز والتحرش في الجامعات"، مستعرضاً بعض الحالات جرت في جامعة دمشق وخاصة في كليتي الآداب (قسم اللغة العربية) والإعلام.

وبحسب الموقع فإن بعض الطالبات تعرضن للتحرش بشكل غير مباشر ولم يستطعن البوح كون الشاهد الوحيد هو الضحية نفسها، لكن مع تطور وسائل التسجيل وتصوير محادثات الواتس آب فالأمر بات أكثر انصافاً للطالبة وحادثة الدكتور "ع.ب" "مدرس في جامعة دمشق قسم علم الاجتماع" هي أكبر دليل.

حوادث شبيهة جرت في كلية الإعلام، ونقلاً عن لسان طالبات تخرجن من الكلية فإن طالبات من نفس الكلية حذرنّ صديقاتها دخول مكتب الدكتور "ع، ا" لوحدهن، أما الشباب فعليهم "بليتر وسكي" لترفيع مادة الدكتور، لكن لم يثبت تورط الدكتور بقضايا ابتزاز أو تحرش أخلاقي.

الخريجة “ر.ش” جامعة دمشق قسم الاعلام أعلنت عن تحرش علني من قبل دكتور المادة  إضافة لطلبه  الخروج معه، وعند حديثها مع زميلات لها تبين أنها ليست الوحيدة ممن تعرضت لذات الموقف، فتقدمت بشكوى لعميد الكلية مع تسجيل صوتي وقام بالفعل عميد الكلية “ك.ا” حينها بتوجيه تنبيه للدكتور الذي لم يتجرأ حتى على ترسيبها بالمادة.

وشرحت "صاحبة الجلالة" ضمن مادتها كيفية تقديم الشكوى والثبوتيات في حال تعرض الطلاب للابتزاز، وهي على الشكل الآتي:

"يتقدم الطالب أو الطالبة التي وقعت عليها قضية الابتزاز بشكوى خطية مذكور فيها الاسم الثلاثي وتفاصيل عن الفرع والسنة مع ذكر اسم الدكتور صاحب التهمة، وارفاق المذكرة بالدليل الملموس حصراً لعميد الكلية والذي يأخذ الترتيبات المناسبة إما بحله للقضية من ذاته… وقد يلجأ عميد الكلية لإرسال الوثائق ضمن ظرف مغلق لرئيس الجامعة حيث يتم تحويله للمجلس التأديبي أو اللجنة الأمنية التي يتولى العمل بها أستاذة من كلية الحقوق لخبرتهم في التحقيق والقوانين".

 

الإثنين 2018-12-31 | 18:04:27
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©