من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 18 أيلول 2019   الساعة 21:35:51
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مؤسسة المياه تجهز 19 بئراً في الغوطة الشرقية    "حباً بالمستهلكين" طلبات التوظيف تتهافت على مديرية التموين    قتل زوجته وأطفاله الأربعة وخزّن جثثهم لأسابيع عدة    بدعم أمريكي.. مسلحون يستولون على مساعدات إنسانية في مخيم الركبان    ليفربول يبدأ حملة الدفاع عن لقبه بخسارة امام نابولي    هذا الأسبوع.. انطلاق شبكة الانترنت الأسرع في العالم    غرامة (100) ألف ليرة على واضعي الحواجز المعدنية لحجز مواقف للسيارات    غرفة تجارة عمان تدعو لتحسين العلاقات مع الجانب السوري    سيدة تتعرض للعنف الجسدي من قبل صديقها    مسؤول في مدينة حلب يطرد صحيفة من مكتب نائبه
جامعات ومدارس
التربية تمنع اجبار المدرسين لطلابهم على شراء الملخصات والدروس الخصوصية
الوزارة تتوجه إلى العمل على تحسين أداء المدرسين في الميدان التربوي،

أعلنت مديرية تربية ريف دمشق عن تكليف موجهين اختصاصيين، لمنع المعلمين والمدرسين من إرغام الطلاب على شراء الملخصات لأي مادة، ولعدم إعطاء المدرسين أي دروس خصوصية للطلاب لأي مادة من المواد. وبين مدير تربية ريف دمشق ماهر فرج، بحسب صحيفة “الثورة” الرسمية، أن “هذا القرار يأتي نتيجة عدم قدرة المواطنين على تحمل أعباء إضافية على أبنائهم، سواء أكانت مدرسة خاصة أم حكومية، وخاصةً أن الوزارة طرحت مجموعة بدائل للطلاب”.

وأوضح فرج أن “الوزارة تتوجه إلى العمل على تحسين أداء المدرسين في الميدان التربوي، من خلال إخضاعهم لدورات تدريبية، ولاسيما فيما يخص المناهج المطورة”. وأردف فرج أن الوزارة “لديها فريق من الموجهين الاختصاصيين في كافة المحافظات، يقوم بجولات يومية على جميع المدارس، ويحضر الدروس لتقييم أداء المدرسين والاطلاع على آلية الإعطاء وتقديم المعلومة”.

وأشار فرج إلى أن “المعنيين في الوزارة يعملون على الحد من الدورات الخصوصية بإيجاد بدائل مثل القناة التربوية السورية”، مبيناً أن “جزءًا كبيراً من البرامج يتعلق بتنفيذ وتقديم دروس توضيحية وندوات تعليمية، يقدمها أكفأ الكوادر في الميدان التربوي من اختصاصيين ومدرسين أوائل”. وأضاف فرج “يوجد أيضاً المنصة الإلكترونية التربوية، وهي منبر يتواصل من خلاله الطالب مع الأساتذة المسؤولين عن هذه المنصة، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وإقامة دورات تعليمية في الثانويات والمدارس، أغلبها يتعلق بطلاب الشهادات وبأجور رمزية، بإشراف مدرسين أو موجهين اختصاصين من كادر المدرسة نفسها”.‏

يذكر أن ظاهرة الدروس الخصوصية المنتشرة بشكل كبير في المجتمع السوري، لم تقتصر فقط على طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية، ولكنها شملت طلاب المرحلة الإبتدائية أيضاً.

الأحد 2018-12-17 | 02:53:50
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©