من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 19 تشرين ثاني 2019   الساعة 17:52:04
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مع الدفتر والقلم "كمشة مخدرات" طفل يذهب للروضة وبحوزته كيس كوكايين    من بين آلاف الألعاب. مجموعة صغيرة منها أخذت شهرة كبيرة    تسريب الأسماء المشاركة في مباراة البرازيل الودية    بعد زواجها عرفياً ورفض أبوه الاعتراف به. شابة تبيع طفلها على الفيسبوك    "ممالك النار" يشعل النار في تركيا معتبرين الأحداث "تشويهاً للتاريخ"    التربية لم تزر مصاب حرب للاطمئنان عليه بل لفرض غرامة بقيمة نص مليون    أردوغان "مو بعينو" النفط السوري ويزعم أن همّ بلاده إنقاذ الناس    ارتفاع الدولار في سورية مرتبط بالأحداث اللبنانية    نيران العصابات في السويداء تصطاد أحد الطلاب الجامعيين    على طريقة هوليود. استعان بقاتل مأجور لسرقة جدته في كفر سوسة
رئيس البيت العراقي لرعاية أطفال الشوارع يدعو السوريين استنساخ التجربة العراقية
بعد انتشار ظاهرة "شم الشعلة" والتشرد كيف سيحد المعنيون هذه الظاهرة؟
سيريالايف

قدم رئيس البيت العراقي للإبداع لرعاية أطفال الشوارع والأيتام "هشام الذهبي"، نصيحة للشباب السوريين المنخرطين في حماية الأطفال في بلدهم، من خلال الاستفادة من تجربته في هذا المجال.

وقال الذهبي لـRT  إن الظروف التي يمر بها الشعب السوري هي ذات الظروف التي مر بها العراق بعد 2003، والأطفال هم الشريحة الأكثر تعرضاً للخطر باعتبارهم لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم والمطالبة بحقوقهم.

كما أوضح أن ظاهرة أطفال الشوارع موجودة في أغلب البلدان العربية، منها مصر والمغرب وكذلك اليمن التي انتشرت فيها في الفترة الأخيرة، بالإضافة للعراق وسوريا.

وتابع: "قد يتشابه الأطفال في العراق وسوريا في جوانب كثيرة من المعاناة، ففي العراق كانوا يستنشقون ما يُسمى (الثنر والسيكوتين) والآن في سوريا الشعلة.

ورغم اختلاف المسميات لكن النتيجة واحدة. من خلال تجربتنا، عملنا لاستقطاب هؤلاء الأطفال والعمل على الجانب النفسي من خلال تخصصنا في هذا المجال واستطعنا أن نبعدهم عن محيطهم الخطر”.

وأضاف الذهبي “وفرنا لهم كل شيء والبيئة الصالحة والإيجابية. لدينا برنامج للعلاج النفسي الخاص بالمواهب واستطعنا أن نشغل وقتهم بالمواهب وإبعادهم عن الأجواء السابقة التي كان يعيشونها. قلة الاهتمام والإهمال هو من يدفعهم إلى هذه السلوكيات. الأطفال المشردون في الشوارع يتعرضون لكل ما هو سيء”.

ووجه نصيحته للشباب السوري الراغب في الانخراط في النشاطات الإنسانية لخطو “خطوات جريئة في مساعدة هؤلاء الأطفال من خلال جمعهم وإيوائهم وتوفير الحماية لهم”، مستدركا بالقول إن “الأمر صعب لكنه ليس مستحيلا خاصة مع وجود شباب سوريين لديهم الإصرار للعمل في مثل هذه المشاريع

 

الخميس 2019-05-02 | 17:39:35
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©