من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 22 كانون ثاني 2019   الساعة 16:29:50
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بين "طيور الجنة وقاسيون" حرب ابتعدت عن الكرة وأخذ الخلاف بعداً سياسياً واقتصادياً    خطة لتوسيع مطار دمشق لدولي بحيث يستقبل 15 مليون مسافر    رونالدو يعترف بالتهرب الضريبي في اسبانيا    التربية لن تتساهل مع المقصرين في تصحيح الأوراق الامتحانية هذا العام    قتل والده بسبب معاملته السيئة وعدم سماحه له السهر ليلاً    فيديو ترويجي ل"GOT" يثير التساؤلات عن مقتل آل "ستارك"    جمعة مستعد للاستقالة لو كانت ترجع الفوز للمنتخب ويؤكد عدم اهتمامه بكرة القدم    بعد تعديله لجينات الأجنة.....محققون يطالبون بمعاقبة طبيب صيني    إجهاد الأم الحامل يمكن أن يؤدي إلى سمنة أطفالها    جامعة دمشق تعلن عن ملء شواغر مقاعد الطلاب العرب والأجانب للدراسات العليا
في اللاذقية لا يوجد مياه معدنية سورية والمياه المهربة عم تسبح في الأسواق
أكبر مورد مائي محلي يشتري مياه لبنانية غير صالحة للشرب
سيريالايف

أكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في محافظة اللاذقية أحمد نجم، تنظيم 55 ضبطاً تموينياً في عمليات بيع المياه المعدنية المهربة، مشيراً إلى أن المياه المصادرة ذات مصدر لبناني.

وأوضح نجم أنه بعد سحب عينات من عدة عبوات من المياه المهربة تبيّن أنها غير صالحة للشرب ولا تحمل صفة «معدنية»، لافتاً إلى أن العينات بيّنت مخالفة المياه للمواصفات القياسية السورية، إضافة إلى وجود رمال وإشنيات فيها.

وأكد مدير التجارة الداخلية أن دوريات المديرية عملت على مصادرة الكميات كافة في أسواق المحافظة، مدينة وريفاً، مبيناً أنه تمت إحالة جميع المخالفين على القضاء المختص لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وعن مبيع هذه المياه في أكشاك جامعة تشرين، شدد نجم على مراقبة جميع محال بيع المياه المعدنية، مؤكداً مصادرة كل كميات المياه المغشوشة بشكل كامل من أسواق المحافظة ومن جميع المحال التي عرضتها للبيع سواء في الجامعة أم غيرها ومنها ما تمت مصادرته قبل نحو شهرين.

بدوره أكد مصدر طبي في مديرية الصحة في اللاذقية لـ«الوطن»، عدم تسجيل أي حالة تسمم خلال الأيام الماضية، نافياً وجود أي مراجعة لأي من مشافي المديرية بدعوى التسمم سواء بالمياه المعدنية أم غيرها.

وخلال الفترة الماضية اشتكى عدد من مواطني اللاذقية من فقدان المياه المعدنية ذات الصناعة المحلية من أسواق اللاذقية، مشيرين إلى أن وجود المياه المهربة -ومنها من دون بطاقة مواصفة «لصاقة» حتى لا يتم التعرف إلى مصدرها وتاريخ صلاحيتها- وبأسعار أرخص من المحلية المعروفة بارتفاع أسعارها، ما جعل الأخيرة شبه مفقودة خلال الشهرين الماضيين، متســائلين عن مســؤول التلاعب بحياة المواطنين من خلال بيعهم مياهاً ملوثة بلا أي رادع أخلاقي، كما ذكروا؟

 

الثلاثاء 2018-11-06 | 20:05:05
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©