من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 18 تموز 2018   الساعة 20:13:57
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
45 طبيباً من الرقة مفصولين لتعاملهم مع "داعش".. و500 آخرون لا معلومات عنهم
600 طبيب من مختلف الاختصاصات مسجلين بالرقة
سيريالايف
 
 
قال نقيب أطباء الرقة جمال العيسى أنه "تم فصل 45 طبيباً من النقابة، لثبوت عملهم مع المجموعات المسلحة وفي مقدمتها تنظيم "داعش"".
 
وأوضح العيسى، نقلاً عن "الوطن"، أن "هؤلاء الأطباء عملوا في المشافي الميدانية، ومع منظمات دولية ذات أهداف عدوانية على البلاد وتمويل مشبوه".
 
وبيّن العيس أن "500 طبيب من الرقة لا تعرف النقابة عن وضعهم أي شيء، لأنهم لم يتمكنوا من مراجعة النقابة خلال السنوات الماضية، إما بسبب سفرهم خارج القطر، وإما بسبب منع "داعش" لهم الخروج، أو تعاون البعض منهم مع التنظيم".
 
وأضاف العيسى أن "عدد الأطباء الذين كانوا مسجلين في نقابة الأطباء في الرقة بحدود 600 طبيب من مختلف الاختصاصات، قبل دخول المجموعات المسلحة مطلع عام 2013 إلى مدينة الرقة".
 
وبيّن العيسى أن "هذه المجموعات استولت على مقر النقابة، ومركز فحص الزواج، وجميع المؤسسات الصحية، وقامت بنهبها، ثم تم تدمير أغلب المؤسسات الصحية".
 
وأكد العيسى أن "عدد الأطباء الذين راجعوا النقابة خلال السنوات الماضية في مقرها المؤقت في دمشق بلغ 100 طبيب تقريباً، وكانت مراجعتهم بسبب حاجتهم إلى بعض الوثائق".
 
وتابع العيسى: "هناك أكثر من 100 طبيب غادروا القطر، ومعظمهم من ذوي الاختصاصات الطبية المهمة"، مردفاً أن "الرقة أصبحت اليوم خالية من أي طبيب في الجراحية الصدرية وجراحة الأوعية والعناية المشددة، حتى طبيب التخدير الوحيد الذي كان في الرقة توفي خلال الأزمة".
 
ولفت العيسى إلى أنه "نتيجة إدراك النقابة لوضع معظم الأطباء لم تتخذ قراراً بفصل أي طبيب بسبب تأخره في سداد الالتزامات المالية، وذلك تقديراً من النقابة لوضع الأطباء لأن أي طبيب يسدد رسوماً للنقابة يتعرض للقتل من "داعش"".
 
وعن واقع المؤسسات الصحية في الرقة خلال هذه الحرب بين العيسى أن "هناك 5 مشاف حكومية في الرقة متطورة جداً إضافة إلى 10 مشاف خاصة و60 مركزاً صحياً تقدم هذه المؤسسات الصحية كل الخدمات الصحية المجانية لأبناء المحافظة".
 
يذكر أنه منذ اليوم الأول لدخول المجموعات المسلحة إلى الرقة قامت بنهب محتويات هذه المؤسسات الصحية من أدوية وتجهيزات متطورة، ثم تم تدمير أغلب هذه المؤسسات ومنها منظومة الإسعاف السريع التي كانت تحوي 28 سيارة إسعاف مجهزة بمستلزمات الإسعاف كافّة"، بحسب نقيب الأطباء.
 
الأربعاء 2017-10-11 | 14:40:44
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©