من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 14 تشرين ثاني 2018   الساعة 22:52:56
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   وزارة التربية تمنع إنشاء صفحات فيسبوكية للمدرارس دون موافقتها    إشاعات الفيسبوك تطال المتة و تثير الشكوك بن عشاقها    ليبرمان يستقيل من منصبه وزيراً و يعتبر وقف اطلاق النار في غزة "استسلاماً للإرهاب"    الدولار يحقق أعلى مستوى له أمام العملات العملات العالمية والليرة السورية تتراجع    كمين العلم يودي بمقتل وإصابة 6 ضباط وجنود من قوات الاحتلال    رئيس غرفة صناعة دمشق يتمنى من الصناعيين رفع سقف مطالبهم    موعد بـ 60 ألف جنيه استرليني للرجل الذي يتناول معها الغداء    عند معبر النصيب... من مسلح إلى بائع "برازق"    "قوادين" يستدرجون البنات للعمل في الدعارة خارج القطر    تاجر حلبي نصب على تجار المحافظات "وشمّع الخيط"
صورة عمرها 27 سنة تكشف سر عجزت عائلة المغدور التوصل إليه
مصور لبناني نشر صوراً لحرب الإلغاء فوثق خلالها موت أحد الاطباء
سيريالايف

بعد إعلان المصوّر اللبناني نبيل اسماعيل على حسابه عبر "فيسبوك"، أنّه ساعد عائلة لمعرفة مصير ابنها المفقود منذ حرب الإلغاء اثر نشر صورته، غرّد النائب زياد أسود على حسابه عبر "تويتر" قائلاً: "تعود الذكريات بي الى المهمة التى كنت من عدادها في الصليب الاحمر اللبناني فرع فرن الشباك 103، يوم قمنا بسحب جثة الدكتور صياح الذي خرج من اوتيل ديو وسقط بالقنص في ساحة العدلية، و بتسأل ليش متمرد و ليش و ليش، اسئلة لا اجوبة عليها."

وأضاف أسود: "ابلغت المستشفى آنذاك، وأنا من سلم اغراضه الشخصية و منها حقيبة سامسونيت سوداء اللون."

وكشفت الصور الفوتوغرافية التي التقطها المصور اللبناني  "إسماعيل"، خلال الحرب الأهلية اللبنانية عام 1990 لغزا محيرا استمر حوالي 27 عاما

وكتب إسماعيل  تدوينة على صفحته في موقع "فيسبوك" مرفقة بالصور، روى فيها تفاصيل القصة التي بدأت بعد استضافته في برنامج تلفزيوني أواخر عام 2017، عرض خلاله بعض الصور التي التقطها خلال الحرب الأهلية اللبنانية، ومن ضمنها صورتان التقطهما خلال الحرب عام 1990.

وبعد المقابلة بعدة أيام اتصل بالمصور اسماعيل شخص مجهول وسأله عن تفاصيل الصور. يقول إسماعيل في التدوينة: "جاءني اتصال من شخص لا أعرفه رغم أنه قال لي اسمه لكنني نسيته. وبلطف سألني: حضرتُك التقطت هذه الصور التي عُرضت على الشاشة ؟ أجبت: نعم، وقال: بأي سنة التقتطها؟ قلت: خلال حرب الإلغاء، عام 1990".

وأضاف إسماعيل (المصور ) : "سألته عن السبب؟ قال صورتك حلت لنا لغزا عمره 27 سنة، قلت معقول! لم أفهم جيدا الرجاء التوضيح أكثر؟! قال إن صاحب الصورة شخص يعمل طبيبا في مستشفى أوتيل دو، ومن يومها نحن عائلته لا نعرف عنه شيئا، أحيانا نعتقد أنه مخطوف وأحيانا معتقل في سوريا وأحيانا نقول أنه قتل!".

وتابع المتصل: "حين شاهدنا صورك على الشاشة أصبنا بالصدمة، وتأكدنا أن الجثة في الصورة هي جثة الطبيب والسيارة سيارته، وأكدت صورك لنا أنه سقط ضحية خلال الاشتباكات التي جرت في تلك المنطقة، لقد قتلوه وهو متجه إلى منزله. لقد حلت صورك لغزا حيرنا وشغل عقلنا طيلة 27 سنة".

يذكر أن حرب الإلغاء جرت عام 1990 بين بين وحدات من الجيش اللبناني التي كانت بإمرة الجنرال ميشال عون ( الرئيس اللبناني الحالي ) وقادها من قصر بعبدا ،وبين القوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع( رئيس حزب سياسي حالياً وعضو بمجلس النواب الحالي) “. وقد سُميت بـ حرب الإلغاء".
 

الإثنين 2018-11-05 | 20:02:43
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©