من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 21 تشرين ثاني 2019   الساعة 14:12:55
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   بينهما سوري.. حافلة تصطدم سائحين في إسطنبول    برلماني يصف الحكومة "بالنائمة" وكأنها ليس لها علاقة بموضوع ارتفاع الدولار    الدولار "بطلوع" ومصرف لبنان أثّر على الليرة    رونالدو يحاول إخماد مشكلة تبديله وجورجينا تشعل "الانستا" بصور جريئة(صور)    في سورية.. إلغاء مؤتمر صناعي على خلفية عدم تنفيذ أي قرار من المؤتمر السابق    "كهرباء" ريف دمشق تؤكد أن التقنين ناتج عن مشكلة في محطة التوليد    مورينيو يعود للتدريب من بوابة السبيرز    "انجي خوري" مفقودة في دبي والجسمي يعلق    روسيا ستستفسر عن ظروف واقعة الضربات الإسرائيلية على دمشق    مع الدفتر والقلم "كمشة مخدرات" طفل يذهب للروضة وبحوزته كيس كوكايين
مقتل البغدادي كان جزءاً من عملية أكبر
"عملية باريشا" لم تستهدف "البغدادي" وحده
سيريالايف

ذكرت وسائل إعلام محلية أن "عملية باريشا" والتي قتل على آثرها زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي، كانت أكبر من مجرد تصفية الأخير.

وأشارت مواقع إخبارية سورية إلى أن المنطقة تضم العديد من التنظيمات المسلحة أبرزها تنظيم "حراس الدين".

ورغم التصريحات الأمريكية والتقارير الإعلامية التي تؤكد أن العملية استهدفت المطلوب "رقم 1 عالميا"، فقد بينت العديد من المواقع الإخبارية وخاصة السورية منها، أن تصفية البغدادي كانت جزءا من عملية أكبر.

وقالت إن العملية التي نفذتها قوات أمريكية استهدفت أيضا تنظيم "حراس الدين"، حيث أفادت بمقتل أحد أبرز مسؤولي الفصيل التابع لتنظيم "القاعدة" المدعو "أبو محمد الحلبي" والملقب بـ"أبو البراء" مع زوجته وأطفاله الخمسة في الغارة على جبال قرية باريشا قرب الحدود السورية التركية بريف إدلب الشمالي.

وبينت أن البغدادي كان يختبئ عند "أبو محمد الحلبي" الذي كان يسعى دائما لحل الخلافات بين "النصرة" و"داعش"، علما أن وكالة "رويترز" قالت إن زعيم التنظيم وصل إلى مكان العملية قبل 48 ساعة من الغارة.

وأشارت هذه المواقع إلى أن آخر غارة في سوريا، والتي سبقت استهداف البغدادي، نفذت في 30 يونيو 2019، حين قصف التحالف الدولي اجتماعا لقياديين في تنظيم "حراس الدين".

وقال التحالف في بيان إثرها، إنه استهدف منشأة في منطقة ريف المهندسين الأول جنوب غربي حلب، ما أسفر عن مقتل وإصابة قياديين في تنظيم "حراس الدين"، إلا أن هذا الأخير قال إن المقر المستهدف هو المعهد الشرعي التابع له، موضحا أن 3 قياديين في الفصيل قتلوا، ومن بين الذين قتلوا، "قاضي الحدود والتعزيرات" "أبو عمر التونسي"، والقيادي "أبي ذر المصري" والقيادي "أبي يحيى الجزائري".

جدير بالذكر أن الخارجية الأمريكية أعلنت في سبتمبر 2019 عن تخصيص مكافأة قدرها 5 ملايين دولار لكل من يساعد في القبض على ثلاثة من قياديي جماعة "حراس الدين" في إدلب، بعد يوم من فرض العقوبات على التنظيم وتصنيفه في قوائم الإرهاب.

المصدر: وكالات + مواقع إخبارية سورية


 

الإثنين 2019-10-28 | 18:51:06
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©