من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 10 كانون أول 2019   الساعة 17:35:14
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   "كعادة كل سنة" واتساب سيودع ملايين الهواتف الذكية خلال أيام    مش عم تسأل.. جديد هيثم دسوقي    وزارة العدل الأمريكية تكشف عن علاقة شخصية بين إيفانكا وضابط بريطاني    تويتر يغلق حساب رئاسة الجمهورية دون مبررات    جامعة دمشق تثير البلبة من جديد .. غير مسموح للمنقبات دخول الجامعة بلباسهن    الأسد: الأخطاء لم تكن موجودة في قراراتنا الاستراتيجية وإنما في التكتيك    قيادة الدراجة على الرصيف يخالف القانون البريطاني    نصف طن من الحطب لكل عائلة في اللاذقية    98 مليون يورو لدعم اللاجئين السوريين في الأردن    في "بريطانيا"..برغي يكلف 20 ألف دولار
المعلم: التآمر على سورية مصيره الفشل وسوريا ستدافع عن كل شبر
المعلم : لم تردنا معلومات عن منطقة عازلة وصواريخ في تركيا

قال وزير الخارجية والمغتربين وليد " إن سوري لم تردها معلومات عن إقامة منطقة عازلة على الحدود مع تركيا، وسوريا ستدافع عن سيادتها على كل شبر من سوريا".

وتابع "  استبعد قيام الأشقاء في تركيا بإنشاء منطقة عازلة على الحدود".

وقال المعلم المعلم في مؤتمر صحفي عقده في دمشق  " السوريون خرجوا مساء السبت وأمس الأحد الى ساحات وشوارع سوريا لرفض واستنكار قرار رفض الجامعة العربية. و هذا هو موقف القيادة السورية".

وأكد أن " سوريا ستخرج أقوى بفضل وعي شعبها"، مشيراً إلى أن قرار مجلس جامعة الدول العربية بتعليق عضوية سوريا في الجامعة وما تضمنه من بنود أخرى يشكل خطوة بالغة الخطورة على حاضر ومستقبل الوطن العربي.

وقال "إن مخطط اتخاذ قرار ضد سوريا كان متخذاً مسبقاً، وهو غير شرعي وغير ميثاقي لأنه يحتاج الى إجماع من قبل كل الدول العربية".

وتابع " في الوقت الذي كنا نباشر باتخاذ الاجراءات لتنفيذ بنود المبادرة العربية، من السماح للإعلاميين بالدخول الى سوريا ومعاينة الوضع، الى الافراج عن المعتقلين، وإذا بنا نرى ان اميركا دعت حملة السلاح الى عدم تسليم اسلحتهم ".

وأضاف" نأسف لأن الجامعة العربية لم تصدر اي بيان يندد بتدخل أميركا وبتشجيعها العنف".

وإذ أسف المعلم "لعدم صدور أي إستنكار للتصريحات الاميركية من قبل الجامعة العربية"،  أكد أن "بلاده أعلنت التزامها تنفيذ خطة العمل من خلال ما زودت به من تفاصيل، ولكن فوجئت بتصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ونائبه أحمد بن حلي وما أعلن عنه وزير الخارجية الفرنسي ألان جوبيه أن الخطة العربية قد ماتت، ثم جاءت الدعوة الى إجتماع مجلس الجامعة على عجل"، مشيرا إلى أن "الخطة كانت مقررة ومبينة والقرار الصادر غير قانوني لانه غير صادر عن كافة الاعضاء".

وقال " إن سوريا تعاملت وتتعامل مع ملفات الإصلاح والحوار بإيجابية ومسؤولية، فهي تدرك حجم المؤامرة من جهة، وتدرك أهمية وحدة شعبها من جهة أخرى".

وأكد أن سوريا تتعامل مع اي انفتاح يقوم به أي شقيق.

وقال "سوريا ترحب بقدوم اللجنة الوزارية العربية قبل 16 الجاري إلى سوريا ومعها من تراه مناسباً من مراقبين لمراقبة الوضع عن كثب".

وتابع "هناك عواصف تآمر من جهات عدة تهب على سوريا. وهي تمر الآن بأزمة وتدفع ثمن مواقفها".

وأوضح " أصرينا على إجراء الحوار في دمشق لأن الحوار ليس فقط بين السلطة والمعارضة بل هناك أشخاص سوريون لديهم مطالب ولا ينتمون لا الى المعارضة ولا إلى السلطة، لذلك نفكر في مؤتمر موسع للحوار الوطني".

وقال "نحن نرحب بمن يرغب المشاركة في مؤتمر الحوار الذي يزمع عقده في دمشق".

وتابع "آمل حتى من الموجودين في الخارج ان يعوا أن مصلحة الوطن هي فوق الجميع".

وأكد قائلاً "نحن مصممون على تنفيذ خطة العمل العربية لأن هذه الخطة تنسجم مع موقف الدولة السورية لأننا نحن من يريد أن يتوقف العنف".

ولفت المعلم إلى أن" سوريا أكدت التزامها في تنفيذ خطة العمل العربية لانها تصب في مصلحة الشعب"، وأوضح أنها "طالبت بآلية لوقف العنف وسألت إذا كان لديهم إتصال مع قيادة المسلحين وإذا كان بإمكانهم حماية الحدود وكانت تعني بذلك تدفق السلاح من تركيا"، مضيفا أن "سوريا سمحت بمراقبة التحويلات المالية التي تأتي الى رؤساء هذه المجموعات".

وقال " إن أي بلد مثل سوريا دائماً لديه أوراق بديلة. والحل سوري أولاً وأخيراً ولا يستورد من الخارج".

واستطرد "اذا قرر العرب أن يكونوا متآمرين فهذا شأنهم". وقال " نحن نعتز بشعبنا الذي عبر بالأمس عن موقفه وهو بالحقيقة الوجه الآخر لصمود سوريا"

وتابع " نثق بحكمة القادة العرب بالاستجابة لدعوتنا بعقد قمة عربية عاجلة لمعالجة الوضع في سوريا".

وأضاف " القرار الذي اتخذته الجامعة العربية يعني تدويل الأزمة السورية، ولكن نحن على تنسيق دائم مع الأشقاء في روسيا".

وأكد بالقول "الموقفان الروسي والصيني مرحب بهما من قبل شعبنا".

وطمأن الشعب السوري بالقول " بالتدويل أو عدم التدويل، على الشعب السوري ألاّ يقلق لأن سوريا ليست ليبيا". مؤكداً انه " كلما مضت الأيام ينكشف المخطط الموجه ضد سوريا".

وقال" العمل العربي المشترك في خطر وإذا لم يستجب العرب لدعوتنا لعقد قمة فهذا شأنهم".

وأكد أن السيناريو الليبي لن يتكرر في سوريا.

وأوضح" خلال عطلة العيد اتصلت بوزراء الخارجية العرب وكان موقفهم عبر الهاتف غير موقفهم الذي عبروا عنه في مجلس الجامعة، ومع الأسف هذا يعبر عن الضغوط التي مورست عليهم".

وقال "اقول شكراً للذين عارضوا القرار ضد سوريا، لأنكم أنتم الذين التزمتم بميثاق الجامعة".

وحول موضوع سحب السفراء قال " الجزائر أعلنت أنها لن تسحب سفيرها وإيطاليا سحبت سفيرها وأعادته واليابان سحبت سفيرها وأعادته فهذا عمل سيادي لهذه الدول ونحن لا نتدخل به، حتى الولايات المتحدة طلبت سفيرها للتشاور وهناك معلومات عن عودته".

وقال" سوريا قدمت تضحيات وخسرت الجولان من أجل فلسطين، ولكني أسأل جامعة الدول العربية ماذا فعلت بشأن فلسطين؟ ".

وعن العلاقات السورية الايرانية قال" علاقتنا الاستراتيجية بإيران ثابتة وراسخة ولكنها ليست على حساب أي علاقة مع أي دولة".

وعن العلاقات مع تركيا قال" في ما يتعلق بعلاقتنا بتركيا فهذا يتعلق بالمواقف التركية من سوريا".

وأكد انه من واجب الدولة أن تحمي المدنيين ومن واجب الدولة أن تتصدى للمجموعات المسلحة الخارجة على القانون.

وقال " نحن في سوريا ملتزمون بتنفيذ الخطة العربية لأنها تصب في مصلحة شعبنا وكنا نطالب بآلية واضحة لوقف العنف".

وحول التهديدات بضرب إيران قال "ايران ليست دولة سهلة لكي يهددوها بالحرب".

ورداً على سؤال حول تصاعد الأزمة رأى المعلم انه "ليس هناك تصاعد في الأزمة السورية بل بالعكس نحن نتجه إلى نهاية هذه الأزمة".

واعتذر المعلم عن مهاجمة السفارات في سوريا و قال "آمل من شعبنا ألا يتكرر هذا الأمر".

وقال "رفع غطاء الجامعة العربية عن سوريا لن يجعلنا "نبرد" ابداً وخاصة ان هذا الغطاء ظهر أنه "مهترئ"".

وفي رد على سؤال قال "قناة "العربية" هي "أخت" قناة "الجزيرة"، وكلتاهما تحرض على سوريا، فإذا كانت تحاول تخويف الشعب السوري فإن الشعب السوري اوعى، ولم تردني معلومات عن تخزين صواريخ على الحدود التركية او منطقة عازلة فهذه إشاعات إعلامية".

ورأى ان " القرار الأخير الذي صدر عن الجامعة العربية قرار خبيث ومشين".

وختم بالتأكد على أن سوريا تتعامل بواقعية لإنجاح الدعوة للقمة العربية الطارئة.

سيريالايف

0 2011-11-15 | 08:01:47
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2019
Powered by Ten-neT.biz ©